حالات الإصابة بالإيدز تضاعفت في روسيا هذا العام   
الجمعة 1422/3/24 هـ - الموافق 15/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت وزارة الصحة الروسية أن أزمة مرض نقص المناعة المكتسب "الإيدز" قد تصاعدت بحدة هذا العام إذ تضاعف عدد حالات الإصابة بفيروس "إتش آي في" المسبب للمرض ووصل إلى 122 ألف حالة في أواخر مايو/أيار الماضي.

وقالت المسؤولة بالوزارة إيرينا كوكاروف في مؤتمر صحفي عقد في موسكو بمناسبة إطلاق حملة جديدة لمكافحة الإيدز إن عدد حالات الإصابة الجديدة التي تم تسجيلها في روسيا منذ بداية هذا العام بلغت نحو 63 ألف إصابة.

وحذرت كوكاروف من أن الإحصاءات الرسمية تتجاهل بشكل محزن الأرقام الحقيقية لعدد حاملي هذا الفيروس الخطير في البلاد. وأكدت للصحفيين أن العدد الفعلي لحاملي الفيروس أعلى بنحو خمس إلى سبع مرات من الأرقام الرسمية.


عدد حالات الإصابة الجديدة بمرض الإيدز التي تم تسجيلها هذا العام فقط في روسيا بلغت نحو 63 ألف إصابة
وأشارت إلى أن 95% من الحالات متفشية في صفوف مدمني المخدرات الذين تتراوح أعمارهم ما بين 17 و25 سنة. وقالت إن معظم هذه الحالات ترجع إلى استعمال هؤلاء المدمنين لحقن ملوثة.

يذكرأن الحملة الجديدة لمكافحة الإيدز بدأت  في روسيا برعاية مشتركة من منظمة أطباء بلا حدود التي تتخذ من باريس مقرا لها ومؤسسة فوكس غير الحكومية الروسية ووزارة الصحة الروسية.

وقال رئيس منظمة فوكس يفغيني إليكسييفا إن الحملة تستهدف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و29 عاما والذين يشكلون قرابة 60% من العدد الكلي لحاملي الفيروس.

ومن المقرر أن تستمر الحملة ستة أشهر، وتتخللها برامج تلفزيونية للترويج لاستخدام الواقيات الذكرية على جميع شاشات القنوات التلفزيونية الروسية تحت شعار "عليك أن تحمي نفسك" فضلا عن استخدام اللوحات الإعلانية والمنشورات لنشر الوعي بين المواطنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة