الشرطة التنزانية تفرق مظاهرة للمسلمين   
الجمعة 1422/6/5 هـ - الموافق 24/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استخدمت الشرطة التنزانية الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوى لتفريق تجمع لمحتجين يطالبون بالإفراج عن رجل معتقل بتهمة إثارة مشاعر المسيحيين. وقالت الشرطة إنها تمكنت من تفريق المظاهرة التي خرجت بعد صلاة الجمعة.

وقال شهود عيان في دار السلام إن الشرطة ضربت عددا من النساء المشاركات في المظاهرة، كما أن عددا من المشاركين تضرروا من استنشاق الغاز المسيل للدموع. وتزامن الاحتجاج في وقت أصدرت فيه المحكمة العليا بدار السلام قرارها برد حكم أصدرته محكمة أقل درجة بالسجن عاما ونصف العام لخميس رجب ديباغولا.

وأطلق سراح ديباغولا فور قرار المحكمة العليا بعد أن ألغت حكما صادرا بحقه بتهمة الإساءة إلى الديانة المسيحية من خلال خطبة له بقوله إن عيسى عليه السلام ليس إلها. وقالت المحكمة العليا في قرارها إن قرار سجن الرجل كان غير عادل رغم وجاهة الأدلة ضده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة