الكويت تراقب الجمعيات الخيرية وتتعاون استخباراتيا مع واشنطن   
الأحد 1422/7/20 هـ - الموافق 7/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قررت الحكومة الكويتية تشكيل مجلس أعلى للسيطرة على أنشطة الجمعيات الخيرية الإسلامية في البلاد ومراقبة عملها. في وقت أعلن فيه وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح عن توصل بلاده والولايات المتحدة لاتفاق يتم بموجبه تعزيز التعاون الاستخباراتي بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

وأصدر مجلس الوزراء الكويتي بيانا قال فيه إن الهيئة الجديدة ستكون برئاسة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وعضوية ممثلين عن وزارات الخارجية والداخلية والمالية وبيت الزكاة والأمانة العامة للوقف وجمعيات النفع العام وجمعية الهلال الأحمر وبعض الشخصيات العامة.

كما شكلت الحكومة الكويتية الأسبوع الماضي لجنة وزارية لبحث خطوات جديدة تهدف إلى إحكام السيطرة على أنشطة الجمعيات الخيرية والتشاور مع التجمعات الإسلامية الرئيسية في البلاد.

وقال مسؤولون إن الحكومة أقرت أيضا مقترحات أخرى في اجتماعها الأسبوعي اليوم من بينها إغلاق عشرات من الجمعيات الخيرية التي تعمل بدون ترخيص.

وأعرب وزير الإعلام الشيخ أحمد الفهد الصباح في الأسبوع الماضي عن اعتقاد حكومته بأن الجمعيات الخيرية في الكويت لا توفر قنوات مالية لتنظيم القاعدة ولكن ربما كانت هناك "حالات فردية". كما أكد المسؤولون مرارا على أن الجمعيات الخيرية الكويتية ليست عليها شبهات وأنها تعد مفخرة للبلاد.

وترددت على مر السنين مزاعم متكررة بأن بعض الجمعيات الخيرية بمنطقة الخليج ترسل تبرعات إلى جماعات ربما كان من بينها تنظيم القاعدة الذي يتزعمه في أفغانستان. وتقول واشنطن إن بن لادن هو المشتبه فيه الأول في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول التي أودت بحياة نحو ستة آلاف شخص. وأدانت الكويت الهجمات بشدة ووعدت واشنطن بمساندتها في حربها على الجماعات الإرهابية.

وجاءت الخطوة الكويتية بعد يوم واحد من تعهد وزراء مالية الدول الصناعية السبع الكبرى ومحافظي بنوكها المركزية بمنع الأموال عن الجماعات التي تمول الإرهاب.

تعاون استخباراتي
صباح الأحمد الصباح
وفي السياق ذاته أعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح أن الكويت والولايات المتحدة اتفقتا على تعزيز التعاون الاستخباراتي بينهما من أجل مكافحة الإرهاب في إطار الحملة الأميركية بهذا الهدف.

وقال وزير الخارجية الكويتي في تصريحات نشرتها صحيفة الرأي العام الكويتية اليوم إن الكويت والولايات المتحدة "ستعززان تعاونهما الاستخباراتي لإخماد الإرهاب".

وأضاف الشيخ صباح الذي التقى أمس مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون السياسية أن اللقاء تناول "قضية الإرهاب على الساحة العالمية وتعزيز التعاون الاستخباراتي في هذا الشأن", مشيرا إلى أن زيارة فايس تشكل "امتدادا لجولة رمسفيلد".

وأكد الشيخ صباح على أن المحادثات "تركزت على ضرورة تعاون الأجهزة الاستخباراتية في البلدين وبين دول العالم كله لإخماد الإرهاب والقضاء على هذه الظاهرة".

وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد قام الأسبوع الماضي بجولة شملت السعودية وسلطنة عمان ومصر وأوزبكستان للحصول على دعم هذه الدول لحملة مكافحة الإرهاب التي أطلقتها واشنطن بعد الهجمات التي تعرضت لها في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة