مقتل شرطي وثلاثة مشتبه فيهم بانفجار بمدريد   
السبت 1425/2/12 هـ - الموافق 3/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة وفرق الإنقاذ بمكان انفجار يوم أمس بمدريد (الفرنسية)

أعلن وزير الداخلية الإسباني أنخيل أثيبيس أن شرطيا وثلاثة مشبه فيهم من أصل عربي قتلوا مساء أمس السبت أثناء عملية للشرطة في ضاحية ليغانيس بالعاصمة الإسبانية مدريد على علاقة بتفجيرات الحادي عشر من مارس/ آذار الماضي.

وقد أصيب في الانفجار 15 شخصا على الأقل بينهم 11 شرطيا بحسب الوزير الذي اعتبر أن المشبه فيهم الثلاثة من المطلوبين لدى الشرطة على خلفية تفجيرات مدريد وقال إن الرجال الثلاثة فجروا أنفسهم بعد محاصرتهم داخل أحد المباني.

وكان مصدر بوزارة الداخلية أكد في وقت سابق أمس أن هناك عملية تجرى في ضاحية ليغانيس تتصل بالتحقيقات في تفجيرات القطارات التي أودت بحياة 191 شخصا. لكنه امتنع عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وانتشر العشرات من رجال الشرطة تدعمهم مروحيات في المنطقة وطلبوا من سكان الحي الشمالي من هذه الضاحية السكنية أن يلزموا منازلهم. كما أرسل إلى المكان عدد كبير من سيارات الإسعاف ورجال الإنقاذ والإسعافات الطبية.

وقال شاهد عيان للإذاعة الإسبانية إن الشرطة حاولت في بداية العملية توقيف ثلاثة أشخاص من أصل مغربي قد يكونون لجؤوا إلى مبنى. وحاصرت الشرطة هذا المبنى بينما حلقت مروحية فوقه لإبقائه تحت السيطرة قبل أن يحدث الانفجار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة