إسرائيل تقتحم منزل ومكاتب عزمي بشارة داخل الخط الأخضر   
الجمعة 1428/4/10 هـ - الموافق 27/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:49 (مكة المكرمة)، 0:49 (غرينتش)
عزمي بشارة ينفي جميع التهم الإسرائيلية المنسوبة إليه (الجزيرة-أرشيف)
دهمت وحدات خاصة من الشرطة الإسرائيلية والمخابرات المعروفة بالشاباك مكاتب ومنزل النائب السابق في الكنيست عزمي بشارة داخل الخط الأخضر.
 
وقد صادرت الشرطة خلال عملية الدهم أجهزة حاسوب ومعدات أخرى. واعتصم عشرات من أعضاء حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يرأسه بشارة أمام مقر الحزب احتجاجا على ما وصفوه بالاستفزاز, ونعتوا إسرائيل بأنها دولة الإرهاب.
 
وقال مراسل الجزيرة في الناصرة إن الشرطة دهمت مكاتب بشارة في القدس والناصرة ويافا في عملية متزامنة استمرت نحو ساعتين فتشت خلالها مكاتب النائب السابق وبحثت في أوراقه, وصادرت من منزله ومكاتبه أجهزة حاسوب شخصية وأوراقا ومستندات ومقالات وأعمالا أدبية تابعة له.
 
وأوضح أن هذه العملية أثارت التجمع الوطني الديمقراطي الذي طالب بمحاسبة الشرطة على فعلتها, مشيرا إلى أن هذا الإجراء تم بعد 24 ساعة على رفع الحظر الجزئي عن بشارة الذي تتهمه تل أبيب بـ "مساعدة العدو" إبان العدوان على لبنان, وقد نفى بشارة وأعضاء حزبه هذه التهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة