حزب العدالة التركي يستعد لتشكيل حكومة جديدة   
الأربعاء 1423/9/2 هـ - الموافق 6/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زعماء حزب العدالة والتنمية أثناء احتفالهم بفوز الحزب في الانتخابات التركية التي جرت الأحد

يستعد حزب العدالة والتنمية التركي لتشكيل الحكومة الجديدة في البلاد في غضون الأيام القليلة القادمة. وقد عقد قادة الحزب الثلاثاء أول اجتماع لهم لبحث الأسماء المرشحة للحكومة الجديدة.

وقالت متحدثة باسم الحزب إن هذه المداولات ستستغرق أياما عدة، وأشارت إلى أن المهمة الأولى للحزب تتمثل في اختيار مرشحه لتولي منصب رئيس الوزراء.

ولا يحق لزعيم الحزب رجب طيب أردوغان تولي هذا المنصب لأنه منع من الترشح للبرلمان بسبب إدانته بالتحريض على الكراهية أثناء رئاسته لبلدية إسطنبول في التسعينيات.

عبد الله غول

ويحظى نائب رئيس الحزب عبد الله غول بشعبية كبيرة في صفوف الحزب لشغل المنصب، لكن أردوغان يفضل اختيار بولنت أرغوش القادم من حزب الوطن الأم إلى حزب العدالة وذلك لتهدئة قلق الأوساط العلمانية والجيش من وصول حزب ذي ميول إسلامية إلى السلطة في البلاد.

وكان حزب العدالة والتنمية قد حقق فوزا ساحقا في الانتخابات التي جرت الأحد في تركيا بحصوله على 34% من الأصوات (363 من أصل 550 مقعدا في البرلمان). وهذه الأغلبية تسمح له بتشكيل الحكومة منفردا، وهي حالة لم تعرفها البلاد التي اعتادت الائتلافات.

أما حزب الشعب الجمهوري الاشتراكي الديمقراطي فحصل على 19.5% من الأصوات و178 مقعدا في البرلمان الجديد الذي سيضم أيضا ثمانية مستقلين.

في هذه الأثناء ذكر المكتب الصحفي للرئاسة التركية أن الرئيس أحمد نجدت سيزر سيستقبل الخميس أردوغان وزعيم حزب الشعب الجمهوري دنيز بايكل على انفراد.

خفض ضريبة الطاقة
وفي سياق متصل قال مسؤول اقتصادي كبير في حزب العدالة والتنمية إن الحكومة الجديدة التي سيشكلها حزبه ستخفض ضريبة القيمة المضافة إلى الطاقة وهي خطوة يمكن أن تقلص التكلفة بالنسبة للصناعة وتعزز النمو.

وقال علي جوسكون المرشح لتولي منصب وزير الاقتصاد في الحكومة الجديدة في حديث لإحدى محطات التلفزة التركية إنه سيتم خفض ضريبة القيمة المضافة إلى الكهرباء والغاز الطبيعي.

وأكد جوسكون أن حكومة حزب العدالة والتنمية ستفي بالالتزامات المقدمة لصندوق النقد الدولي في إطار اتفاقية القرض بما في ذلك تحقيق فائض مبدئي بقيمة 6.5% من إجمالي الناتج الوطني. وقال "نحن نقبل ذلك ولكننا سنجلس مع صندوق النقد الدولي ونبحث الأمر".

وقالت هيئة مستقلة للرقابة على الطاقة إن الضريبة ستخفض إلى 8% من 18%.

موقف الجيش

حلمي أوزوك (يمين) أثناء احتفال سابق للجيش التركي (أرشيف)

من جهة أخرى أعلن رئيس هيئة أركان الجيش التركي الجنرال حلمي أوزكوك الثلاثاء أنه يحترم إرادة الشعب التركي الذي منح الفوز في الانتخابات التشريعية لحزب العدالة والتنمية ذي التوجه الإسلامي.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أوزكوك الذي يزور واشنطن حاليا قوله إن "النتائج تعكس إرادة الشعب وأنا أحترمها". وأضاف أن "الانتخابات أجريت طبقا للقواعد الديمقراطية".

ويجري الجنرال أوزكوك أثناء زيارته لواشنطن التي تستمر حتى العاشر من الشهر الجاري محادثات مع مسؤولين أميركيين بشأن العراق المجاور لتركيا والمهدد بضربات أميركية.

وتخشى تركيا التي تواجه أزمة اقتصادية خطيرة أن تؤدي حرب جديدة في الخليج إلى تفاقم مشاكلها وإلى زعزعة الوضع على حدودها مع العراق وهي منطقة تسكنها غالبية من الأكراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة