الحكم بسجن اثنين من قراصنة الحاسوب ببريطانيا   
السبت 1426/9/5 هـ - الموافق 8/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:12 (مكة المكرمة)، 10:12 (غرينتش)

أصدرت محكمة بريطانية حكما بالسجن على اثنين من قراصنة الحاسوب لمساعدتهما في انتشار دودة حاسوب أصابت الآلاف من الأجهزة على مستوى العالم بما في ذلك بعض أجهزة وزارة الدفاع الأميركية.

وأقر جوردان برادلي (22 عاما) وأندرو هارفي (23 عاما) بالتآمر "لإحداث تعديلات غير مصرح بها على محتويات أجهزة الحاسوب بنية إضعاف عمليات تلك الأجهزة".

وقضت محكمة نيوكاسل الملكية بالسجن للكهربائي هارفي لمدة ستة أشهر وبثلاثة أشهر لبرادلي العاطل عن العمل.

ويعتبر برادلي وهارفي عضوين بجماعة للقرصنة على الإنترنت تطلق على نفسها اسم "تي إتش 34 تي كرو" أنشأت "دودة تي كيه" المعروفة باسم برنامج "طروادة" والتي ظهرت إلى السطح على الإنترنت قبل فبراير/شباط 2003.

ومثلما هو الحال بالنسبة لحصان طروادة الخشبي في الأسطورة اليونانية الذي يخفي جنود الأعداء فإن "طروادة" هو عبارة عن مجموعة من برامج الحاسوب الماكرة التي تقوم بالتمويه على الأجهزة بواسطة معلومات غير ضارة ويمكنها أن تتخذ طريقها إلى أجهزة الحاسوب عن طريق الإنترنت.

وقدر ضباط في الوحدة الوطنية لجرائم التكنولوجيا المتقدمة في بريطانيا قيمة الخسائر الناجمة عن "دودة تي كيه" بملايين الجنيهات الإسترلينية بعد أن أصابت 18 ألف جهاز حاسوب حول العالم. كما يمكن للبرنامج أن يتحكم في الأجهزة التي يصيبها.

وذكر كبير المفتشين مايك دياتس نائب رئيس الوحدة الوطنية لجرائم التكنولوجيا المتقدمة في بريطانيا، أن الجريمة المنظمة تلجأ بشكل متزايد لاستخدام مثل هذه الأنواع من الدودة لارتكاب الجرائم بواسطة الإنترنت.

وأضاف أن الشركات تتحمل العبء لمحاولتهم للاستيلاء على أموالها وبياناتها إلا أن المستهلكين يتضررون أيضا.

وأشار إلى أن مسحا أجري هذا العام على 166 شركة أثبت أنها منيت بخسائر بلغت نحو 70 مليون جنيه إسترليني (تقريبا 124.1 مليون دولار) نتيجة للفيروسات والديدان أو حصان طروادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة