اعتقال 85 في مصر بتهمة الانتماء لتنظيم الجهاد   
الاثنين 1422/5/17 هـ - الموافق 6/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال محامون وإسلاميون إن السلطات المصرية قبضت على نحو 85 إسلاميا في مايو/ أيار الماضي بتهمة الانتماء لتنظيم متشدد غير مشروع وجمع تبرعات بدون تصريح للمقاتلين الشيشان والفلسطينيين. وأوضحت المصادر أن أجهزة الأمن اتهمت هؤلاء المعتقلين بالانتماء لتنظيم الجهاد المحظور.

وقال المحامي المصري ممدوح إسماعيل في تصريحات لوكالة رويترز للأنباء إنه يوجد نحو 85 متهما والاتهام الرسمي لهم هو الانضمام لتنظيم الجهاد وهو تنظيم غير مشروع وجمع تبرعات بغير إذن السلطات. وأضاف إسماعيل أن جميع المتهمين أكدوا أنهم غير مرتبطين تنظيميا بأي من الجماعات الإسلامية المتشددة مثل الجهاد أو الجماعة الإسلامية.

وأكد المحامي أنهم ذكروا في التحقيقات أنهم يساعدون الشيشان والفلسطينيين وليسوا ضد النظام في مصر. وقال المحامي إنه إذا أحيلت القضية للمحاكمة فإنه يتوقع أن تكون أمام محكمة عسكرية.

كما أعلن المرصد الإعلامي الإسلامي في لندن أن أجهزة الأمن المصرية قامت في بداية مايو/ أيار الماضي بعمليات مداهمات شملت عدة أحياء سكنية في القاهرة وضواحيها ومحافظتي الإسكندرية والقليوبية واعتقلت عددا من الناشطين الإسلاميين في مجال الدعوة. وأكد بيان المرصد أن المعتقلين تعرضوا للتعذيب في الإدارة العامة لمباحث أمن الدولة حتى تم ترحيل معظمهم إلى سجن استقبال طرة بتاريخ 21 مايو/ أيار الماضي.

وقال المرصد إن من بين المتهمين مواطنا آذريا يدعى نصيبوف عمر حاجييف مهدي وأربعة من داغستان. وقال مسؤول في وزارة الداخلية المصرية إنه ليس لديه معلومات عن هذا الموضوع.

وأوضحت مصادر الإسلاميين في مصر أن السلطات وضعت على صدر قائمة المتهمين إمام مسجد في حي مدينة نصر بالقاهرة يدعى نشأت أحمد محمد إبراهيم وهو في العقد الخامس من العمر. وقال المرصد إن بين المتهمين المصريين طيارا يدعى أحمد فتحي وإن الباقين من الطلبة والموظفين الحكوميين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة