رئيس الكنيست السابق: الحرب ليست الحل بالعالم المعاصر   
الاثنين 16/1/1430 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)

مظاهرة حاشدة في برايتون البريطانية تضامنا مع غزة‏ (الجزيرة نت)

نشرت لوس أنجلوس تايمز الأميركية مقالا تحت عنوان "جسور السلام في غزة" كتبه رئيس الكنيست السابق، يقول فيه إن الحروب لا يمكن أن تكون هي الحل الوحيد في العالم المتحضر.

وذكر أبراهام بيرغ أن هدف الحرب في العالم المعاصر اليوم يجب أن يقود إلى طاولة المفاوضات، معتبرا الحرب التي تنتهي دون أن يليها حوار بين الطرفين بأنها فاشلة.

وأشار إلى أن الحربين الكونيتين الأولى والثانية إلى جانب ما يسمى المحرقة اليهودية في أوروبا، أفضت إلى تطور في العقيدة القديمة للحرب التي تنطوي على تحطيم العدو وإذلاله.

وأصبح (والكلام للمسؤول الإسرائيلي) الأسلوب الجديد للحرب يسعى للحفاظ على قدرة الخصم لإعادة البناء والحفاظ على هويته، وتحوله من عدو لصديق.

وعلى غرار الجسور بين بيرل هاربر (ميناء أميركي ضربه اليابانيون أواخر الحرب الثانية) وهيروشيما اليابانية التي قصفها الأميركيون بالقنبلة النووية وكذا بين دريسدون ولندن، دعا الكاتب إلى البحث عن مد جسور بين غزة وسديروت وبين إسرائيل والفلسطينيين.

وأبدى رئيس الكنيست السابق ثقته بأن العديد من الفلسطينيين سواء العلمانيين أو المتدينين يتوقون للحياة السلمية "ولا يختلف معهم عدد كبير من الإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة