بدء التصويت في الانتخابات العراقية   
الأحد 1425/12/20 هـ - الموافق 30/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:09 (مكة المكرمة)، 7:09 (غرينتش)
الرئيس العراقي غازي الياور يتوجه إلى صندوق الاقتراع للإدلاء بصوته (رويترز)

أعلن في بغداد افتتاح صناديق الاقتراع في جميع أنحاء البلاد في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد، وذلك في أول انتخابات تشهدها البلاد منذ أكثر من نصف قرن.
 
جاء الإعلان على لسان المتحدث باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق فريد أيار، وقد بث التلفزيون العراقي صور الاقتراع.
 
واصطف الناخبون العراقيون أمام صناديق الاقتراع بينما يتفقد موظفو الانتخابات هويات الناخبين، وذلك وسط حضور أمني كبير.
 
وظهر الرئيس العراقي المؤقت غازي الياور وهو يدلي بصوته أمام مركز انتخابي داخل المنطقة الخضراء المحصنة، وأعرب عن سعادته لمشاركته في الانتخابات ووصفها بالخطوة الأولى نحو بناء دولة ديمقراطية حرة، وحث المواطنين العراقيين على المشاركة في التصويت وعدم التخلف عن ممارسة حقهم والمساهمة في بناء مستقبل بلادهم.
 
ويتوجه العراقيون اليوم إلى صناديق الاقتراع وسط إجراءات أمنية مشددة، وتوقع المزيد من العمليات الانتحارية، ومقاطعة كبيرة في المناطق السنية التي بدت شبه خالية أمس. وأثارت تهديدات المسلحين مخاوف الناخبين العراقيين البالغ عددهم 14.2 مليون نسمة من الإدلاء بأصواتهم في أول انتخابات تجرى منذ الإطاحة بصدام حسين في غزو قادته الولايات المتحدة عام 2003.
 
شرطي عراقي يفتش ناخبا لدى وصوله إلى مركز اقتراع (الفرنسية)
وتجري هذه الانتخابات وسط إجراءات أمنية مشددة خشية وقوع عمليات من قبل مسلحين هددوا بتعطيل العملية الانتخابية مطالبين بخروج القوات الأجنبية من البلاد أولا.
 
واتخذت الحكومة العراقية المؤقتة والقوات المتعددة الجنسيات إجراءات أمنية من بينها إغلاق مطار بغداد والمعابر الحدودية في محاولة للسيطرة على الوضع وفرض حظر التجول ليلا في غالبية مناطق البلاد. بينما سارت الدوريات الأميركية والعراقية في الشوارع وانتشرت حواجز التفتيش والأسلاك الشائكة. كما فرضت قيود على حركة السيارات والتنقل بين المحافظات.
 
وأصدر رئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي قرارا بتمديد حالة الطوارئ في أنحاء العراق عدا المنطقة الكردية لمدة 30 يوما.
في هذه الأثناء يواصل العراقيون بالخارج الإدلاء بأصواتهم لليوم الثالث والأخير وسط إجراءات أمنية مشددة.
 
وأعلنت منظمة الهجرة الدولية المكلفة الإشراف على عملية الاقتراع أن ثلثي العراقيين في الخارج المسجلين في اللوائح الانتخابية أدلوا بأصواتهم يومي الجمعة والسبت في البلدان الـ14 التي تنظم عمليات تصويت للانتخابات العراقية العامة.
 
تصعيد في الهجمات
اعترف الرئيس الأميركي جورج بوش بأن الانتخابات التي ستجرى في العراق اليوم لن توقف دائرة العنف هناك غير أنه وصفها بأنها نقطة تحول في تاريخ البلاد وعلامة بارزة على ما يسمى الحرب على الإرهاب.
 
التفجيرات طالت عددا من مراكز الانتخابات  (رويترز)
وقال بوش في خطابه الأسبوعي إن من وصفهم بالإرهابيين سيقومون بأي شيء لمنع تنظيم الانتخابات، لكنه أوضح أن شجاعة العراقيين ستسمح بإجرائها.
 
تأتي تصريحات الرئيس الأميركي بعد ساعات من هجوم صاروخي على السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد الشديدة التحصين أسفر عن مقتل أميركيين من العاملين بالسفارة وإصابة أربعة بجراح.
 
وفي هجوم آخر قال الجيش الأميركي في بيان له إن أحد جنوده قتل ظهر أمس  في انفجار عبوة ناسفة غرب بغداد. وكان سبعة جنود أميركيين قتلوا الجمعة في منطقة بغداد بينهم اثنان في حادث تحطم مروحية.
 
وقتل المسلحون أمس 20 عراقيا معظمهم من رجال الشرطة والحرس الوطني في هجمات طالت أيضا 10 مراكز اقتراع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة