غوركوف يلمح لبقائه مع الجزائر وخياراته تغضب اللاعبين   
الاثنين 1436/4/13 هـ - الموافق 2/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

يعقد الفرنسي كريستيان غوركوف، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، مؤتمرا صحفيا غدا الثلاثاء بالعاصمة الجزائر لإعلان مستقبله مع الفريق بعد الخروج المبكر من نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا بغينيا الاستوائية، في حين تحدثت الإذاعة الجزائرية عن فوضى بين اللاعبين قبيل مباراة أمس الأحد بسبب خيارات المدرب.

وفشل غوركوف -الذي بدأ العمل مع الجزائر في أغسطس/آب الماضي- في تحقيق الهدف الذي وضعه مع اتحاد الكرة الجزائري ببلوغ الدور قبل النهائي لكأس أفريقيا، وذلك عقب هزيمته أمس الأحد أمام ساحل العاج (1-3) في الدور ربع النهائي.

وقال المدرب عقب المباراة "إذا أراد المسؤولون أن أواصل عملي مع المنتخب فلا يوجد مشكلة، وأنا مستعد للبقاء، وإذا حدث العكس فإنني سأترك الفريق". 

وبالرغم من الخروج المبكر للخضر الذي كان من بين المرشحين للتتويج بالبطولة, نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر وصفتها بالمقربة من اتحاد الكرة، تأكيدها ميل رئيس الاتحاد محمد روراوة لتجديد الثقة في غوركوف والإبقاء عليه في منصبه لنهاية بطولة كأس العالم لعام 2018 في روسيا.

وفي السياق، قالت الإذاعة الجزائرية إن بعض لاعبي المنتخب رفضوا التشكيل الذي اختاره غوركوف لخوض لقاء ساحل العاج، وتسببوا في فوضى قبل مباراة الأمس.

وذكر موفد الإذاعة إلى غينيا -نقلا عن مسؤول بالاتحاد الجزائري- أن بعض اللاعبين رفضوا استبعادهم من التشكيل الأساسي. ولم يذكر المصدر أسماء الغاضبين، لكنه دعا المدرب غوركوف إلى اتباع سياسة سابقه البوسني وحيد حاليلوزيتش الذي كان يتعامل بصرامة كبيرة مع اللاعبين.

وكانت تقارير إعلامية أشارت في وقت سابق إلى وجود خلافات داخل الفريق بسبب استياء العديد من اللاعبين منهم جمال مصباح وعبد المؤمن جابو والعربي هلال سوداني ورفيق حليش ومدحي لحسن من بقائهم على كرسي الاحتياط، لكن روراوة والمدرب غوركوف وصفا ذلك بالأكاذيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة