قائد الجيش اليوغسلافي السابق يمثل أمام محكمة لاهاي   
الجمعة 1423/2/13 هـ - الموافق 26/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إحدى جلسات محكمة جرائم الحرب الدولية (أرشيف)
دفع قائد الجيش اليوغسلافي السابق الجنرال دراغوليوب أويدانيتش ببراءته من التهم الموجهة إليه أمام محكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي. وقال أويدانيتش في الجلسة الإجرائية الأولى لمحاكمته اليوم إنه غير مذنب في التهم الموجهة إليه، وهي ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في إقليم كوسوفو تشمل القتل والترحيل الإجباري والاضطهاد العرقي إضافة إلى مخالفة قواعد وتقاليد الحرب.

وتشمل أيضا قائمة الاتهامات الموجهة إليه المساعدة في قيادة حملة لطرد نحو 800 ألف من ألبان كوسوفو المسلمين عام 1999 بأوامر مباشرة من الرئيس اليوغسلافي المخلوع سلوبودان ميلوسوفيتش.

ويصر الجنرال أويدانيتش على أن الجيش اليوغسلافي باشر مهامه في كوسوفو وفقا للقانون والدستور وكل المعاهدات الدولية. ويعتبر أويدانيتش (60 عاما) أول صربي بارز يسلم نفسه للمحكمة, وقد خدم في الجيش اليوغسلافي 41 عاما ضمنها العامان 1998 و1999 اللذان شنت فيهما القوات اليوغسلافية حملتها العسكرية على كوسوفو.

وسلم أويدانيتش نفسه طواعية أمس إلى المحكمة, ويستعد خمسة آخرون ممن وجهت إليهم المحكمة اتهامات مماثلة لتسليم أنفسهم.

واستبعد أويدانيتش أن تؤدي شهادته إلى إدانة الرئيس اليوغسلافي المخلوع الذي يحاكم بتهمة القتل الجماعي وارتكاب جرائم ضد الإنسانية بالبلقان في التسعينيات. ويتهم كذلك بارتكاب جرائم حرب في كرواتيا والبوسنة وكوسوفو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة