الاحتلال يصيب العشرات بمسيرة تضامن مع الأسير كايد   
الأربعاء 1437/10/29 هـ - الموافق 3/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق اليوم الأربعاء، إثر استنشاقهم الغاز المدمع، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة مطالبة بالإفراج عن المعتقل المضرب عن الطعام بلال كايد، وسط الضفة الغربية، كما اعتقلت قوات الاحتلال مهندسا وثلاثة عمال فلسطينيين من داخل مسجد قبة الصخرة.

واستخدم الجيش الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع والقنابل الصوتية لتفريق مسيرة نظمها طلبة من جامعة بير زيت، تضامنا مع كايد أمام مدخل سجن عوفر، غربي رام الله، بينما قدم مسعفون ميدانيون الإسعاف للمصابين، وفق ما أفادت به وكالة الأناضول.

ورشق الشبان القوات بالحجارة والعبوات الفارغة وأعادوا قنابل الغاز تجاهها.

وذكرت وكالة الأناضول أن الجيش الإسرائيلي اعتدى على الطواقم الصحفية، مستخدما قنابل الغاز المدمع والقنابل الصوتية؛ مما أدى إلى إصابة مراسلة تلفزيونية بجراح طفيفة، وآخرين بالاختناق.

ويخوض كايد -الذي ينتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- إضراباً عن الطعام، حيث يتغذى على الماء والملح والفيتامينات فقط، منذ 51 يوماً، عقب قرار محكمة إسرائيلية أعادت تحويله "للاعتقال الإداري"، وذلك فور انتهاء محكوميته البالغة 15 عاماً قضاها داخل السجون، حسب نادي الأسير الفلسطيني.

تحذير
من جانبها، حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها من أن حالة كايد الصحية "تزداد سوءا كل ساعة"، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

وبحسب الوزارة، فإن الأطباء المسؤولين عن علاج كايد "حذروا من تعرضه لموت مفاجئ"، في وقت يعالج فيه الأسير وهو مكبل في سريره.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث باسم مصلحة السجون الإسرائيلية أن كايد "ما زال يرفض الطعام ويخضع لمراقبة طبية".

وهناك نحو سبعمئة فلسطيني قيد الاعتقال الإداري في إسرائيل، ويتيح قانون الاعتقال الإداري المتوارث من فترة الانتداب البريطاني اعتقال أي شخص بأمر عسكري دون إبداء الأسباب أو توجيه تهمة إليه أو محاكمته لفترات غير محددة.

من جانب آخر، قال مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس عزام الخطيب إن سلطات الاحتلال اعتقلت صباح اليوم المهندس بسام حلاق وثلاثة عمال فلسطينيين من داخل مسجد قبة الصخرة، أثناء قيامهم بأعمال ترميم داخل المسجد.

وادعت سلطات الاحتلال أن الاعتقال تم بسبب عدم التنسيق المسبق مع الشرطة الإسرائيلية بشأن عملية الترميم.

وأضاف الخطيب أن الاعتقال يأتي في إطار ما وصفه بالتضييق المستمر والمتصاعد تجاه المسجد الأقصى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة