الولاء لبوش المؤهل الوحيد لهارييت مايرز   
الأربعاء 1426/9/3 هـ - الموافق 5/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:40 (مكة المكرمة)، 8:40 (غرينتش)

تحدثت الصحف الأميركية الصادرة اليوم الأربعاء عن الغموض الذي يلف تعيين بوش لمؤيدته هارييت مايرز في المحكمة العليا الأميركية, معتبرة ذلك امتدادا لمحاباة وترقية الموالين والدائرة الضيقة للرئيس الأميركي, وأعربت أخرى عن استغرابها لبقاء أسماء أغلب ضحايا كاترينا غير محددي الهوية, كما تطرقت لمواضيع أخرى مختلفة.

"
تعيين بوش لمستشارته هارييت مايرز في المحكمة العليا الأميركية مؤشر على استمراره في تتبع نهجه القديم في ترقية الموالين له وأعضاء دائرته الضيقة في المناصب المهمة
"
لوس أنجلوس تايمز
اختيار غريب
تحت هذا العنوان قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز في افتتاحيتها إن تعيين الرئيس الأميركي جورج بوش لمستشارته هارييت مايرز في المحكمة العليا الأميركية دليل قوي على الضعف السياسي الحالي للبيت الأبيض ومؤشر على استمرار بوش في تتبع نهجه القديم في ترقية الموالين له وأعضاء دائرته الضيقة في المناصب المهمة.

وبعد عرضها لبعض الأمثلة على ما ذهبت إليه، قالت الصحيفة إن تمديد سياسة بوش تلك إلى أن تشمل المحكمة العليا التي تعتبر مستقلة عن الحكومة يمثل إشكالا حقيقيا, متسائلة عما إذا كان الولاء لبوش هو المؤهل الوحيد لمايرز كي تنضم لتلك المحكمة.

وذكرت الصحيفة أن مايرز هي أول شخص لا يمتلك تجربة قضائية يعين في المحكمة العليا منذ زمن بعيد.

وأضافت أن اختيار شخص خارج الهيئة القضائية ليس خطأ في حد ذاته لكن يجب أن يكون ذلك الشخص له قدرات ومهارات رائعة كعالم كبير أو سياسي محنك, الأمر الذي لا ينطبق على مايرز.

وعن هذا الموضوع قالت صحيفة واشنطن تايمز إن بوش حاول أمس طمأنة المحافظين بشأن تعيينه لمايرز خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده, لكن بعضهم لا يزال غير مقتنع بهذا التعيين.

ونقلت الصحيفة عن بوش قوله عن مايرز "أعرفها وأعرف قلبها وأعرف عقيدتها. أنسيتم أنها كانت عضوا في اللجنة التي ساعدت في اختيار رئيس المحكمة العليا جون روبيرتس؟".

"
ما حدث في لويزيانا يذكر بتسونامي الذي ضرب آسيا, حيث حفرت مقابر جماعية لمئات الضحايا دون تحديد هوياتهم
"
فوتانا/ نيويورك تايمز
البيروقراطية الخرقاء
كتبت شايلا ديوان تعليقا في صحيفة نيويورك تايمز استغربت فيه أن يظل ضحايا الإعصار كاترينا في ولاية لويزيانا غير محددي الهوية رغم أن أميركا بلد يعزز أسماء موتاه, ويقرؤها بصوت عال وينحتها في الحجارة.

وقالت شيلا إن أولئك القتلى لم يفرزوا بعد حسب أعمارهم وأجناسهم ولم تحدد الطريقة التي ماتوا بها ولا المكان الذي وجدوا فيه, مشيرة إلى أن الولاية لم تسلم بعد سوى 61 جثة ولم تعلن سوى عن أسماء 32 شخصا, في الوقت الذي أكملت فيه ولاية المسيسيبي من تحديد هوية 196 من أصل 221 قتيلا.

ونقلت المعلقة عن بعض ذوي الضحايا الذين ينتظرون بفارغ الصبر الحصول على جثث موتاهم قولهم إن هذا الأمر دليل آخر على أن البيروقراطية الخرقاء وغياب أي اعتبار للسود الفقراء الذين يمثلون نسبة كبيرة من هؤلاء الضحايا هما سببان رئيسيان لهذه الفوضى.

كما نقلت عن ماريان فوتانا المتحدثة باسم ضحايا أحداث 11/9 قولها إن ما حدث في لويزيانا يذكرها بتسونامي الذي ضرب آسيا, حيث حفرت مقابر جماعية لمئات الضحايا دون تحديد هوياتهم.

"
ليس من الممكن عزل أحياء أو قرى أو مناطق كاملة في حال تفشي وباء إنفلوانزا الطيور, لكن من الممكن تحديد مجال حركة المصابين والأكثر عرضة للإصابة
"
واشنطن بوست
دور الجيش
نقلت صحيفة واشنطن بوست عن بوش قوله إنه يفكر في استخدام القوات المسلحة في عمليات "الحجر الصحي" في حالة تفشي إنفلونزا الطيور في الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن بوش لم يعط تفاصيل حول الطريقة التي ينوي استخدامها لتنفيذ ذلك الحجر الصحي, مشيرة إلى أن التقرير الفدرالي بشأن خطة التصدي لهذا الوباء سيتم نشرها قريبا.

كما نقلت عن خبراء صحيين قولهم إنهم لا يعتقدون أنه من الممكن عزل أحياء أو قرى أو مناطق في حال تفشي هذا الوباء, وبدلا من ذلك ينوي الأميركيون استخدام إستراتيجية تحد من حركة المصابين أو الأشخاص الأكثر عرضة للعدوى في منطقة معينة دون غيرها.

نوبل للفيزياء
قالت نيويورك تايمز إن جائزة نوبل للفيزياء منحت هذه السنة لثلاثة علماء لاكتشافاتهم الخاصة بسلوك الضوء واستخداماته.

وذكرت في هذا الإطار أن نصف المبلغ البالغ 1.3 مليون دولار منح للبرفيسور روي غلوبر الأستاذ في جامعة هارفارد لنظريته التي وصف من خلالها سلوك الضوء مستخدما الميكانيكا الجزئية (كوانتوم ميكانيكس), بينما تقاسم العالمان جون هول وتيودور هانش بقية المبلغ لاستخدامهما لتلك النظرية في تطوير تقنية فائقة تعتمد على الليزر لتعيين نوعية الذرات وجزيئاتها المختلفة, أي لتحديد القياسات بصورة دقيقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة