مقتل جندي وثلاثة مسلحين في الجزائر   
الخميس 22/10/1423 هـ - الموافق 26/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعمال عنف في الجزائر (أرشيف)

قتل جندي وثلاثة مسلحين وصفت الصحف الجزائرية أحدهم بـ"الأمير الخطير" لإحدى الجماعات الإسلامية التي يتزعمها "حسن حطاب" أمس الأربعاء في أعمال عنف في الجزائر.

وذكرت صحيفتا "لوماتان" و"لوكوتيديان دوران" الجزائريتان أن اشتباكا وقع بين دورية للجيش وإسلاميين مسلحين في منطقة قريبة من البويرة، 120 كلم جنوبي شرقي العاصمة, أدى إلى مقتل جندي وجرح آخر ومقتل اثنين من المسلحين.

من جانبها ذكرت صحيفة "الخبر" أن قوات الأمن قتلت "أمير "جماعة إسلامية مسلحة في منطقة سكيكدة، 510 كلم شرق الجزائر. ووصفت الصحيفة القتيل بأنه "أخطر أمير في جماعة حسن حطاب" زعيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يشتبه بارتباطها بتنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وكانت قوات الأمن قد قتلت أربعة مسلحين الأحد في منطقة تياريت 340 كلم جنوبي غربي العاصمة، كما اغتيل أحد الحراس البلديين الاثنين في منطقة قريبة من تيبازه 70 كلم غربي العاصمة.

يذكر أنه منذ بداية الشهر الجاري قتل 76 شخصا على الأقل بينهم حوالي ثلاثين من المسلحين وعشرين من قوات الأمن في أعمال عنف بالجزائر، بحسب حصيلة أعدت استنادا إلى أرقام رسمية وأخرى نشرتها الصحف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة