حزب الله يعود إلى جنوب لبنان بصواريخ أكثر وأشد   
الأحد 1427/10/20 هـ - الموافق 12/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)

شرطي إسرائيلي يتفقد مبنى دمره صاروخ من صواريخ حزب الله خلال حرب لبنان الأخيرة(رويترز-أرشيف)
نسبت صحيفة صنداي تايمز البريطانية إلى مسؤولين استخباريين إسرائيليين تأكيدهم أن حزب الله عاد إلى جنوب لبنان، وهو الآن أقوى من أي وقت مضى ويمتلك صواريخ أكثر وأعتى من تلك التي كانت لديه إبان الحرب الأخيرة.

وذكرت الصحيفة أن حزب الله أطلق خلال تلك الحرب ما بين 200 و250 صاروخا يوميا, مما أدى إلى ترويع سكان شمال إسرائيل وقتل العشرات منهم.

ونقلت عن ضابط استخبارات إسرائيلي قوله إن حزب الله كدس منذ وقف إطلاق النار صواريخ إضافية وأسلحة وعتادا عسكريا, مشيرا إلى أن المعلومات الإسرائيلية تقدر أن لدى حزب الله في الوقت الحاضر نحو 20 ألف صاروخ من المدى القصير والمتوسط والطويل.

وأضافت الصحيفة أن حسن نصر الله زعيم حزب الله أكد المعلومات الإسرائيلية في مقابلة له مع تلفزيون المنار, عندما ذكر أن منظمته أعادت تخزين عتادها وأنها الآن تمتلك ما لا يقل عن 30 ألف صاروخ, وهو ما يكفي لخوض حرب لمدة خمسة شهور.

ونسبت تايمز إلى الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية تحذيرها من أن تجدد القتال مع حزب الله ربما لا يتأخر عن الربيع القادم.

وقالت الصحيفة إن الإسرائيليين اتخذوا إجراءات طارئة من بينها تأجيل خطة لتقليص فترة الخدمة العسكرية، وتعجيل إنتاج دبابات مدرعة بشكل أفضل، وتجميع كل قواتهم الخاصة في فيلق عسكري واحد, فضلا عن تطوير تكنولوجيا تعتمد على الليزر للتعرض لصواريخ حزب الله, وذلك بالتعاون مع الولايات المتحدة.

كما نقلت عن مصدر إسرائيلي قوله إن المدفع الذي يعمل بالليزر والمعد لاعتراض صواريخ حزب الله لن يكون جاهزا إلا بعد ثلاث سنوات وهي فترة طويلة, لا يمكن للحرب القادمة أن تنتظرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة