الحكومة الإسبانية تحل البرلمان وتدعو لانتخابات في مارس   
الاثنين 1429/1/7 هـ - الموافق 14/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

ثاباتيرو يتباهى بما حققه من إنجازات على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي (الفرنسية) 

قررت الحكومة الإسبانية حل البرلمان والدعوة لإجراء انتخابات عامة يوم 9 مارس/ آذار المقبل.

جاء اتخاذ هذا القرار عقب اجتماع طارئ عقدته الحكومة، توجه بعده رئيس الوزراء خوسيه لويس ثاباتيرو للقاء الملك خوان كارلوس والطلب منه توقيع المرسوم الخاص بحل البرلمان والدعوة للانتخابات، وهي خطوة شكلية.

ومن المقرر أن تبدأ الحملة الانتخابية الرسمية قبل أسبوعين من موعد الانتخابات، لكن الحزبين الرئيسيين وهما الحزب الاشتراكي الحاكم وحزب الشعب المحافظ المعارض بدآ الحملة قبل عدة أشهر.

وتشير بعض استطلاعات الرأي إلى أن الاشتراكيين يتقدمون بفارق نقطتين إلى ثلاث نقاط على المحافظين، في حين أظهر استطلاع نشر الاثنين تقارب الحزبين.

ويتباهى معسكر ثاباتيرو بما حققه من إنجازات على الصعيد الاقتصادي والإصلاحات الاجتماعية وإعطاء المزيد من الحكم الذاتي لأقاليم مثل كاتالونيا.

أما المحافظون فيركزون على فشل ثاباتيرو في التفاوض لإيجاد حل سلمي مع منظمة إيتا الانفصالية التي أعلنت وقفا لإطلاق النار عام 2006 ثم تخلت عنه العام الماضي بعد فشلها في الحصول على تنازلات في مفاوضاتها مع الحكومة.

ويعد المحافظون الناخبين بإصلاحات ضريبية، في حين تتعهد الحكومة بتوفير نحو 1.6 مليون وظيفة في حال إعادة انتخابها، وبدأت بالفعل إطلاق برنامج لتوفير دعم مالي للأسر محدودة الدخل لمساعدتهم على دفع إيجاراتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة