مقتل خمسة في سيناء باشتباك بين الشرطة ومطلوبين   
الثلاثاء 1425/12/22 هـ - الموافق 1/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

القاهرة اتهمت بدو من سيناء بتنفيذ تفجيرات طابا (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت مصادر أمنية مصرية أن خمسة أشخاص قتلوا في اشتباك بين قوات الأمن ومجموعة من البدو يشتبه في صلتهم بتفجيرات طابا التي قتل فيها نحو 34 شخصا معظمهم من السياح الإسرائيليين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضحت المصادر أن ثلاثة من رجال الشرطة وأحد المشتبه فيهم وأحد المارة قتلوا في تبادل لإطلاق النار بمنطقة جبلية قرب منتجع رأس سدر جنوبي سيناء. ودهمت قوات الأمن والقوات الخاصة بالشرطة المصرية المنطقة إثر تلقي معلومات بأن مطلوبين في تفجيرات طابا يختبئون فيها فحاصرت المكان.

وقالت الأنباء إن المطلوبين استبقوا الهجوم وفتحوا النار على قوات الأمن قبل أن يفروا في الجبال. وكانت السلطات المصرية قد أعلنت أن مجموعة من بدو سيناء يقودها فلسطيني مقيم بالعريش هي التي فجرت فندق هيلتون طابا ومخيمين سياحيين في جنوب سيناء في ثلاثة عمليات متزامنة تقريبا بسيارات ملغومة.

وأعلنت أجهزة الأمن اعتقال خمسة أشخاص من المجموعة المنفذة للهجمات بينما ظل اثنان هاربان في حين تم التأكد من مقتل اثنين من المشاركين في التفجيرات.

وكانت جماعات حقوق الإنسان في مصر قد انتقدت بشدة ممارسات أجهزة الأمن عقب الهجمات حيث ترددت أنباء عن اعتقال آلاف الأشخاص وتعرضهم للتعذيب في تحقيقات مباحث أمن الدولة.

وقد نظمت السلطات المحلية عدة لقاءات مع ممثلين بدو سيناء لمعالجة هذا الموقف والاتفاق على مسألة ملاحقة وتسليم المطلوبين لأجهزة الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة