جولة إقليمية لوزير خارجية أستراليا بشأن لاجئي القوارب   
السبت 22/9/1422 هـ - الموافق 8/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مراكب تنقل مهاجرين من المياه الإندونيسية إلى الشواطئ الأسترالية (أرشيف)
يستعد وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر للقيام بجولة في منطقة المحيط الهادي في اليومين القادمين من أجل الترويج لحملة بلاده بشأن طالبي اللجوء السياسي والتي أطلق عليها "الحل الهادئ".

وينوي الوزير الأسترالي أن يطلب من جزيرة ناورو التي استقبلت 700 شخص من لاجئي القوارب مقابل عشرة ملايين دولار، قبول المزيد من المهاجرين بعد أن رفضت فيجي وتوفالو عرضا أستراليا مشابها.

وقد انتقد تقرير لمنظمة العفو الدولية سوء الأوضاع في معسكرات طالبي اللجوء السياسي في ناورو ووصفها مفوض سابق لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بأنها "تشبه جحيم دانتي"، وقال إن الناس يزحفون بعضهم في أعقاب بعض وهم يتنقلون داخل الأسوار.

ويصل نحو خمسة آلاف لاجئ معظمهم من الشرق الأوسط إلى الشواطئ الأسترالية عن طريق إندونيسيا، وقد رفضت السلطات الأسترالية مؤخرا استقبال المئات من اللاجئين الأفغان كانوا على متن السفينة النرويجية تامبا بحجة أنه تم إنقاذهم في المياه الإقليمية لإندونيسيا وأن مسؤوليتهم تقع على عاتق جاكرتا.

ورغم الانتقادات العنيفة التي توجهها جماعات حقوق الإنسان إلى الحكومة الأسترالية فإن رئيس الوزراء جون هوارد يرفض أن يغير سياساته المتشددة إزاء مسألة لاجئي القوارب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة