بلاتر يفتتح "عمومية" الفيفا بالبرازيل وسط انتقادات   
الأربعاء 13/8/1435 هـ - الموافق 11/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:40 (مكة المكرمة)، 6:40 (غرينتش)

تفادى السويسري جوزيف بلاتر التعليق مساء الثلاثاء على انتقادات وجهت له لعزمه الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم لولاية خامسة، وذلك خلال افتتاح الدورة الـ64 للجمعية العمومية للفيفا بالبرازيل.

ودعا بلاتر (78 عاما) وفود الدول الأعضاء بالاتحاد (209 اتحادات) "للاستمتاع بوقتهم"، وأشاد بالبرازيل التي وصفها بقوله إنها "قوة اقتصادية لديها الكثير لتقدمه للعالم".

وغابت رئيسة البرازيل ديلما روسيف عن افتتاح المؤتمر المنعقد بولاية ساو باولو، وقرأ وزير الرياضة البرازيلي رسالة بالنيابة عنها جاء فيها "لقد عملنا بجد من أجل الكأس، ونأمل في الفوز"، مشددا على أن البرازيل جاهزة لاستضافة كأس الكؤوس.

وتفادى بلاتر التعليق على الانتقادات التي وجهت له بشأن اعتزامه الترشح لولاية جديدة، ودعا الحاضرين للاستمتاع بفقرات كأس العالم، وقال إن أكثر من أربعمائة مليون مشجع حول العالم من المتوقع أن يشاهدوا 64 مباراة عبر التلفزيون، وإن الكل يتطلع "لكأس عالم رائعة تقام في أجواء من الروح الرياضية".

وتابع أن "الروح الرياضية يجب أن تنتصر (...) البرازيل ترسل المشاعر التي نحتاجها في هذا العالم القلق".

جاءت تصريحات بلاتر مع دعوة وجهها رئيس الاتحاد الهولندي لكرة القدم مايكل فان براغ له لعدم الترشح لولاية جديدة في رئاسة الاتحاد الدولي. وقال فان براغ في تصريح صحفي "السيد بلاتر قال لنا إنه غير رأيه كما يحق لأي شخص أن يفعل ذلك، حيث أكد لنا عام 2011 أن ولايته الحالية ستكون ولايته الأخيرة لكنه غير رأيه".

العرس الكروي العالمي يبدأ غدا الخميس، حيث سيخوض المنتخب البرازيلي مباراة الافتتاح بملعب "أرينا كورنثيانز" في ساو باولو ضد نظيره الكرواتي

ولاية خامسة
ولقي بلاتر دعما لدى حضوره اجتماعات اتحادات آسيا وأفريقيا والكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي)، ولكن لم يكن الحال كذلك في اجتماع الاتحاد الأوروبي.

وقد يستفيد بلاتر من اجتماع كونغرس الفيفا الأربعاء للإعلان رسميا عن ترشحه لولاية خامسة.

وفي حال فوزه سيظل بلاتر على رأس الهيئة التي تتولى إدارة شؤون اللعبة على مستوى العالم حتى 2019 عندما يبلغ 83 عاما.

وسيبدأ العرس الكروي العالمي غدا الخميس، حيث يدشن المنتخب البرازيلي رحلة تعويض ما فاته قبل 64 عاما، عندما يخوض مباراة الافتتاح على ملعب "أرينا كورنثيانز" في ساو باولو ضد نظيره الكرواتي في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

وتعود كأس العالم إلى البرازيل -البلد الأكثر تتويجا باللقب لخمس مرات- للمرة الأولى منذ 1950 حين وصل "سيليساو" إلى المباراة النهائية قبل أن يخسر أمام جاره الأوروغوياني بهدفين مقابل هدف واحد أمام مائتي ألف مشجع غص بهم ملعب ماراكانا.

ولا تزال مرارة نهائي 1950 غصة في حلق الجمهور البرازيلي الذي يحلم بأن يتمكن منتخب بلاده من الظفر باللقب العالمي للمرة الأولى منذ 2002 والسادسة في تاريخه.

ويدخل البرازيليون العرس الكروي وهم متفائلون بحظوظهم -خصوصا أن مدربهم الحالي هو لويز فيليبي سكولاري الذي قادهم إلى اللقب الخامس عام 2002- في كوريا الجنوبية واليابان على حساب الغريم الألماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة