الشيوخ الأميركي يجيز قانونا لتمويل مكافحة الإيدز   
السبت 1423/5/3 هـ - الموافق 13/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناشطون بمجال مكافحة الإيدز في مظاهرة بمؤتمر برشلونة الأسبوع الماضي
وافق مجلس الشيوخ الأميركي على مشروع قانون يخصص مبلغ 4.5 مليارات دولار على مدى عامين للعلاج والوقاية من أمراض الإيدز والسل والملاريا في الداخل والخارج.

ومن المقرر أن يؤسس هذا القانون خطة أميركية لمكافحة عالمية متعددة الشعاب ضد مرض نقص المناعة المكتسبة الإيدز, ولابد من التوفيق بين مشروع القانون ومشروع قانون تكاليفه 1.3 مليار دولار وافق عليه مجلس النواب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال النائب الجمهوري بيل فريست –وهو أحد الرعاة البارزين للقانون إلى جانب النائبين الديمقراطيين جون كيري وإدوارد كنيدي- إنه "يجب أن نطور ردا منسقا يوفر استثمارا أكبر في مجال الوقاية والعلاج وتطوير مصل بالإضافة إلى الدعم المالي بعد أن أدى الإيدز بالفعل إلى موت أكثر من 20 مليون شخص".

وأضاف كل من أعضاء مجلسي النواب والشيوخ هذا العام 100 مليون دولار إلى ميزانية إنفاق طارئة لمكافحة الإرهاب قيمتها 30 مليار دولار لإنشاء صندوق عالمي جديد للإيدز .

وكانت انتقادات وجهت أثناء انعقاد مؤتمر الإيدز العالمي في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي للمطالبة بزيادة المساعدات الأميركية، وشوش محتجون على كلمة كان يلقيها وزير الصحة الأميركي تومي طومسون.

ويلزم قانون الإيدز الحكومة بتطوير خطة بعيدة المدى من أجل خفض انتشار المرض في العالم بشكل كبير, ويجيز تخصيص أموال جديدة للعلاج والأمصال والتعليم, ويصعد الجهود الرامية إلى حماية النساء والأطفال من المرض. ويجيز أيضا أموالا لعلاج السل والملاريا وبرامج التطعيم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة