السعودية تسمح لطالبات المدارس بالرياضة   
السبت 1434/6/24 هـ - الموافق 4/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
وجدان شهر خاني أول سعودية تشارك في أولمبياد لندن 2012 (الأوروبية)
وافقت السلطات السعودية على السماح للبنات بممارسة الرياضة في المدارس الأهلية، وفق ضوابط شرعية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية اليوم السبت أن وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبد الله وجه تعميما لجميع إدارات التربية والتعليم في المملكة، يقضي باعتماد جملة من الضوابط والاشتراطات التي من شأنها تنظيم أنشطة اللياقة الصحية في مدارس البنات الأهلية.

ونقلت الوكالة عن المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم محمد الدخيني قوله إن التعميم نص على أن هذا الإجراء ينطلق من تعاليم ديننا الحنيف، التي أباحت للمرأة ممارسة هذه الأنشطة وفق ضوابط شرعية.

وأضاف أن وزير التربية والتعليم شدد على جميع المدارس الأهلية بضرورة توفير أماكن ملائمة ومجهزة، ومعدة خصيصاً لهذا الغرض، مع تأكيد الاقتصار على الأنشطة الملائمة لكل مرحلة عمرية، والالتزام بالزي الساتر والمحتشم.

وكانت الرياضة النسائية السعودية عادت مؤخرا إلى الواجهة مجدداً، بعد تصاعد الأصوات المطالبة بها في الداخل، وضغط أصوات من الخارج، ممثلة في اللجنة المنظمة لأولمبياد 2012.

والفتاة السعودية ممنوعة من ممارسة الرياضة في المدارس الحكومية، مع أنها تمارسها في بعض المدارس الخاصة، وتمنع الأندية النسائية، وتنشأ مراكز وأندية تحت مسمى مراكز صحية وعلاج طبيعي.

وكان بعض أعضاء هيئة كبار العلماء بالسعودية أفتى بحرمة ممارسة البنات للرياضة في المدارس. وقال هؤلاء إن النساء وظيفتهن الجلوس في البيوت وتربية الأولاد، واعتبروا أن الرياضة من المفاسد، وأنها خطر عليهن وعلى عفتهن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة