واشنطن تفكك شبكة إباحية عبر الإنترنت   
الأربعاء 1422/5/19 هـ - الموافق 8/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤولون أميركيون أنهم نجحوا في تفكيك أكبر شبكة إباحية على الإنترنت واعتقال 100 شخص من أعضائها على مدى العامين الماضيين في أعقاب إجراء تحقيقات سرية حول شركة عاملة في هذا المجال في ولاية تكساس الأميركية
نشرت صورا وأفلام فيديو إباحية لأطفال عبر الشبكة الدولية للمعلومات.

وأوضح المسؤولون أن هذه التحقيقات بدأت مطلع عام 1999 بعد اكتشاف شركة تعرف باسم (لاندسلايد بروداكشنز) بولاية تكساس كانت تنشر صورا إباحية لأطفال عبر الإنترنت.

وقالوا إن الشركة كانت تجني أرباحا تقدر بحوالي 1.4 مليون دولار شهريا عن طريق الأموال المتأتية من الاشتراكات في مواقعها الإباحية.

وأضافوا أن المحكمة الفدرالية أصدرت حكما الاثنين الماضي على مالك هذه الشركة بالسجن مدى الحياة وعلى زوجته بالسجن لمدة 14 عاما.

وأشاروا إلى أن التحقيقات شملت مستخدمي الإنترنت في الولايات المتحدة الذين عبروا عن رغبتهم في الحصول على صور إباحية لأطفال وممارسة الجنس معهم.

وقال النائب العام وزير العدل جون آشكروفت في مؤتمر صحفي عقده للإعلان عن انتهاء التحقيقات إن الإنترنت بات اليوم سوقا جديدا لبيع الصور الإباحية.

يذكر أن الشرطة الإسبانية أعلنت في أبريل/ نيسان الماضي تفكيك شبكة دولية نشرت نحو 20 ألف صورة وأفلام فيديو إباحية لأطفال ورضع عبر شبكة الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة