ستة شهداء في اجتياح إسرائيلي لمخيم النصيرات بغزة   
الاثنين 1424/1/15 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينية تصرخ في وجه الاحتلال بعد اعتقال ابنها في مدينة الخليل أمس

استشهد ستة فلسطينيين بينهم رضيع وجرح 12 آخرون ثلاثة منهم في حالة خطرة أثناء اجتياح قوات الاحتلال لمخيم النصيرات للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الرضيع حنان العصار (أقل من عامين) فارقت الحياة بعد إصابتها برصاصة في رأسها وهي في حضن والدتها التي جرحت أيضا برصاص جنود الاحتلال.

كما استشهد أثناء التوغل فادي درويش (13 عاما) وعمر يوسف (17 عاما ) وإبراهيم العثماني (22 عاما) وشهيد آخر لم يعرف اسمه، وقالت مصادر فلسطينية إنه عثر على جثة شهيد لم يعرف اسمه تحت أنقاض منزل دمرته قوات الاحتلال أثناء الاجتياح.

وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن نحو 30 دبابة إضافة إلى آليات وجرافات عسكرية إسرائيلية أخرى اقتحمت المخيم فجر اليوم ترافقها وحدات من الجنود انطلقت من مستوطنة نتساريم جنوبي غزة وتوغلت لأكثر من ثلاثة كيلومترات عبر الطريق الساحلي قبل أن تقتحم المخيم.

جنديان إسرائيليان فوق آلية عسكرية أثناء عملية للاحتلال في دير البلح بقطاع غزة الأسبوع الماضي

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال دهموا عددا من المنازل وحاصروا منزلا لعائلة السعافين تمهيدا لتدميره على ما يبدو. وذكر شهود عيان أن اشتباكات مسلحة وقعت بين رجال المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال فيما حلقت مروحيات عسكرية في سماء المنطقة. وقال مراسل الجزيرة إن جنود الاحتلال اعتقلوا سبعة فلسطينيين في المخيم.

اجتياح جنين مجددا
وفي الضفة الغربية قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال اجتاحت فجر اليوم مدينة جنين ومخيمها شمالي الضفة الغربية وفرضت حظر التجول فيهما.

من جانب آخر اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم عضو المجلس التشريعي الفلسطيني حسام خضر بعد أن دهمت منزله في مخيم بلاطة شرقي نابلس، وصادر جنود الاحتلال بعض مقتنيات المنزل وعاثوا في المنزل فسادا.

وحسام خضر هو العضو الثاني في المجلس التشريعي الذي تعتقله إسرائيل بعد أن كانت اعتقلت أمين سر حركة التحرير الفلسطينية (فتح) مروان البرغوثي في أبريل/ نيسان العام الماضي.

ويعد خضر من أبرز الأعضاء المعارضين لسياسات السلطة الفلسطينية وشروط التفاوض مع إسرائيل.

الناشطة الأميركية ريتشيل كوري تنزف بعد دهسها من قبل جرافة إسرائيلية في قطاع غزة أمس

مقتل ناشطة أميركية
من ناحية أخرى طلبت الولايات المتحدة من إسرائيل إجراء تحقيق حول مقتل ناشطة سلام أميركية دهستها جرافة للاحتلال في رفح جنوبي قطاع غزة عندما حاولت منع الجرافة من هدم منازل فلسطينية حسب ما أفادت وزارة الخارجية الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة تعرب عن "أسفها العميق" لمقتل ريتشيل كوري واصفة مقتلها بأنه "مأساوي". ورفضت الوزارة إدانة الحادث لكنها أشارت إلى أنها أبلغت إسرائيل أنها تتوقع تحقيقا مفصلا في هذه القضية.

وقد وصفت قوات الاحتلال مقتل الأميركية الناشطة في فرق التضامن مع الشعب الفلسطيني أمس في رفح جنوبي قطاع غزة بأنه "حادث مؤسف". وأعرب بيان عسكري عن أسف الجيش الإسرائيلي لمقتلها معتبرا القضية "حادثا"، في حين اتهم الناشطون الجيش بأنه قتلها عمدا.

ودمرت الجرافة الإسرائيلية التي دهست الناشطة الأميركية منزلين فلسطينيين وفق شهود عيان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة