تحذير من اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى   
الأربعاء 1437/6/29 هـ - الموافق 6/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:18 (مكة المكرمة)، 12:18 (غرينتش)

حذرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات من دعوة منظمات يهودية متطرفة إلى اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى المبارك، وتقديم قرابين عيد الفصح العبري داخله.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الأربعاء "إن هذه الدعوات العلنية لاقتحام المسجد الأقصى وتدنيس باحاته ومصلياته، خطوة في غاية الخطورة، تعكس مدى التطرف الاسرائيلي والفكر الصهيوني الداعي لانتهاك حرمة الأديان, والاعتداء على المقدسات ودور العبادة, دون اكتراث لحرمتها".

ونددت الهيئة الإسلامية المسيحية في بيانها بإعلان منظمات يهودية متطرفة نيتها اقتحام الأقصى وتقديم دروس تلمودية عن حق اليهود المزعوم في إقامة الهيكل المزعوم.

وأكدت على زيف الروايات عن هيكل سليمان المزعوم، ودعت إلى مواجهة الإجراءات التهويدية اليومية التي تمارس بحق القدس ومقدساتها على مرأى العالم أجمع في ظل صمت مريب.

كما دعت الهيئة في البيان نفسه الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي كي توقف انتهاكاتها لأماكن العبادة, وإجبارها على الالتزام بأحكام القانون الدولي الإنساني.

وقال الأمين العام للهيئة حنا عيسى إن اقتحامات المستوطنين والمؤسسات الاستيطاني المتكررة للمسجد الأقصى بقيادة المستوطن الحاخام يهودا غليك، تدل على أنهم يعدون ليوم إقامة هيكل سليمان المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى.

وأشار عيسى إلى تمادي سلطات الاحتلال في انتهاكها المقدسات الإسلامية والمسيحية، وعلى رأسها المسجد الأقصى. ويبدأ عيد الفصح العبري يوم 24 أبريل/نيسان الجاري، ويستمر لمدة أسبوع. وكان اقتحام المسجد الاقصى بصورة متكررة العام الماضي من أسباب الانتفاضة المستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة