صفقة أسلحة أميركية للكويت بملياري دولار   
الجمعة 1423/6/22 هـ - الموافق 30/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الكويت إنها ستوقع مع الولايات المتحدة عقدا بشراء أسلحة من المحتمل أن تبلغ قيمتها نحو ملياري دولار لشراء 16 مروحية هجومية من طراز أي إتش 64 دي أباتشي لونغبو التي تنتجها شركة بوينغ الأميركية.

وقال وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر الحمد الصباح إن الكويت ستوقع على الصفقة في الكويت يوم غد السبت، وأضاف أنها صفقة بين حكومتين وذلك في إشارة إلى برنامج المبيعات العسكرية الأميركية الخارجية الذي ينظم الاتفاقيات بين واشنطن وبعض من حلفائها.

ويجري الإعداد لهذه الصفقة التي تساوي في الأصل 1.2 مليار دولار منذ حرب الخليج في عام 1991. وأدت الخلافات بشأن المواصفات والإفراج عن أنظمة متقدمة للكويت إلى عمليات تأخير متكررة. ووافقت الحكومة الأميركية على تلبية شروط الكويت وأخطرت الكونغرس في وقت سابق من العام الجاري بهذه الصفقة.

ومنذ توليه وزارة الدفاع في فبراير/شباط عام 2001 أبرم الشيخ جابر عدة اتفاقيات في إطار خطة فيما بعد حرب الخليج تتكلف 12 مليار دولار لإعادة تسليح وتطوير القوات المسلحة الكويتية.

ومازال أمام الكويت قائمة مشتريات طويلة تشمل نظام قيادة وتحكم حديث يساوي نحو 2.1 مليار دولار وخطة رئيسية لشراء مزيد من الطائرات الإضافية.

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأميركية إن الكويت تسعى أيضا لشراء أربع محركات أخرى من طراز تي 700 جي آي 701 سي من جنرال إليكتريك وصواريخ جو أرض إضافة إلى معدات تدريب وخدمات مرتبطة بها من لوكهيد مارتن.

ويقول مسؤولون كويتيون إن المرحلة الأولى من سي 41 لم تستكمل بعد في إشارة إلى نظام القيادة والتحكم وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات ومعلومات المخابرات.

وهذا البرنامج جزء من خطة أوسع لإقامة درع دفاعي متكامل يغطي شبه الجزيرة العربية بأكملها من خلال ربط أنظمة القيادة والتحكم في دول مجلس التعاون الخليجي الست. وبرنامج سي 41 مقسم إلى أربع مراحل وتساوي المرحلة الأولى نحو 270 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة