اندلاع اشتباكات في عاصمة أفريقيا الوسطى   
الجمعة 1425/3/4 هـ - الموافق 23/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال شهود إن اشتباكات عنيفة اندلعت أمس الخميس في عاصمة أفريقيا الوسطى بانغي بعدما فتحت قوات الأمن النار على مجموعة مقاتلين من المرتزقة تجمعوا في ضاحية شمالية.

وأوضحت المصادر نفسها أن "مرتزقة" من تشاد حاولوا الدخول في الضاحية إلا أن قوات الأمن تصدت لهم.

وقالوا إن المواجهات العنيفة استمرت نحو 20 دقيقة قبل أن تهدأ الأمور بحلول المساء. وشوهدت المركبات العسكرية تنطلق من وسط بانغي باتجاه المقاطعة بينما احتمى الأهالي بمنازلهم. وانتشر الحرس الرئاسي في الشوارع.

وتوجهت الدبابات والعربات العسكرية محملة بما يقارب 400 جندي من قوات حفظ السلام التابعة لدول وسط أفريقيا إلى مكان المواجهات تبعتها ثلاث سيارات جيب على متنها جنود فرنسيون.

يشار إلى أن المرتزقة التشاديين ساندوا الجنرال السابق بالجيش فرانسوا بوزيزيه على الإطاحة بالرئيس المنتخب أنغ فيليكس باتاسيه في انقلاب عسكري في مارس/ آذار 2003، غير أن بعضهم انقلب عليه بسبب عدم تلقيهم أجورهم التي وعدوا بها.

وكان ثلاثة من المرتزقة التشاديين قتلوا وأصيب عشرة أشخاص السبت الماضي في اشتباكات مع قوات الأمن في نفس الضاحية التي يقطنها الجنرال بوزيزيه.

وتعرضت جمهورية أفريقيا الوسطى لعدة انقلابات ومحاولات انقلابية منذ نيلها الاستقلال عن فرنسا عام 1960. وقد تعهد بوزيزيه أن يعيد البلاد إلى الحكم الديمقراطي عبر إجراء انتخابات تعددية العام المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة