لافروف يلغي سفره لتركيا ويحذر الروس من زيارتها   
الثلاثاء 1437/2/12 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:01 (مكة المكرمة)، 16:01 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلغاء زيارته الرسمية إلى تركيا التي كانت مقررة غدا الأربعاء، وذلك في أعقاب إسقاط الجيش التركي مقاتلة روسية على الحدود السورية.

وقال في تصريحات نقلها التلفزيون "اتخذنا قرارا بإلغاء اللقاء المقرر غدا في إسطنبول مع وزير الخارجية التركي"، متذرعا "بالخطر الإرهابي المتزايد" في تركيا.

ووجه لافروف في تصريحات للصحفيين بمدينة سوتشي جنوبي روسيا المواطنين الروس إلى عدم زيارة تركيا، وقال إن "خطر الإرهاب" هناك لا يقل عنه في مصر التي سقطت فيها طائرة ركاب الشهر الماضي جراء انفجار قنبلة.

وأفاد مدير مكتب الجزيرة في موسكو زاور شوج بأن إلغاء زيارة لافروف جاء ضمن توصيات وجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مشيرا إلى أن الأخير سيعقد مؤتمرا صحفيا آخر يوضح خلاله ملامح الرد الروسي على إسقاط المقاتلة، كما ستعقد القيادة العسكرية الروسية اجتماعا غدا الأربعاء لبحث تداعيات حادثة اليوم.

وأضاف أن النواب الروس أوصوا بإلغاء جميع الرحلات الجوية إلى أنقرة، كما دعوا وزارة الخارجية إلى سحب السياح الروس الذين يقدر عددهم بنحو عشرة آلاف من تركيا.

وكان مقررا أن يبحث لافروف في إسطنبول عددا من الملفات على رأسها الملف السوري والأوكراني والحرب على الإرهاب، إلى جانب العلاقات الثنائية بين البلدين، وأن يترأس اجتماع مجموعة التخطيط الإستراتيجي المشتركة بين تركيا وروسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة