ديل بونتي تطالب قادة مونتينغرو بتكثيف البحث عن كراديتش   
الاثنين 1428/6/24 هـ - الموافق 9/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 21:48 (مكة المكرمة)، 18:48 (غرينتش)

 ديل بونتي حذرت من احتمال اختباء كراديتش وميلادتش بأسماء وهمية (الفرنسية) 

طالبت المدعية العامة في محكمة جرائم الحرب الدولية كارلا ديل بونتي جمهورية مونتينغرو (الجبل الأسود) بتكثيف بحثها عن الجنرالين الصربيين البوسنيين الفارين رادوفان كراديتش وراتكو ميلادتش المتهمين بارتكاب جرائم حرب.

وقالت ديل بونتي للصحفيين بعد لقائها المسؤولين في مونتينغرو إنها وجهت هذا الطلب بعد اعتقال مشتبه فيه رئيسي هو الجنرال السابق في الشرطة الصربية فلاستيمير ديوردييفيتش في هذه الدولة رغم زعمها أنه غير موجود على أراضيها.

وتعهدت المسؤولة الدولية بجلب كراديتش وميلادتش إلى العدالة يوما ما، مشيرة إلى أن أي حصانة لا يمكن أن تمنح لهما من أي طرف كان.

وقالت إن ديوردييفيتش نجح في الاختباء فترة طويلة في مونتينغرو بفضل استخدامه اسما وهميا آخر، وحذرت من لجوء كراديتش وميلادتش إلى نفس هذا الأسلوب.

من جهته وصف رئيس مونتينغرو فيليب فويانوفيتش اعتقال ديوردييفيتش بأنه مثال جيد على تعاون بلاده مع محكمة لاهاي، وتعهد ببذل المزيد من الجهود في مواصلة البحث عن المشتبه فيهم الآخرين المتهمين بارتكاب جرائم حرب.

أدلة غير كافية
المدعي رأى أن الجنرال البوسني سيبرأ بحال محاكمته وفق الأدلة المتوفرة حالية (الفرنسية)
وفي سياق متصل أكد مدعون أن الأدلة التي بحوزة محكمة لاهاي غير كافية لإدانة الجنرال البوسني راسم دليتش المشتبه في ارتكابه جرائم حرب عندما كان قائد المتطوعين في البوسنة.

وقال المدعي داريل مونديز للقضاة في محكمة لاهاي إنه إذا كان المطلوب بدء المحاكمة في ظل هذا الوضع فإن دليتش سينال البراءة من التهم الموجهة إليه، ودعا إلى إرجاء المحكمة التي كانت مقررة اليوم ثلاثة أيام للسماح للقضاة باستدعاء المزيد من الشهود.

وكان القضاة قد قلصوا عدد الشهود الذين يمكن للمدعين استدعاؤهم من 91 إلى 55 شاهدا بهدف تسريع المحاكمة.

ويأتي انعقاد هذه المحاكمة بعد خلافات حول محضر الاتهام حيث انتقدت النيابة القيود التي فرضها القضاة على محضر الاتهام وتقليص عدد شهود الاتهام الذين سيمثلون أمام القضاء، وطلبت إحالة الملف إلى محكمة في سراييفو.

ورفضت غرفة القضاء عريضة رفعتها النيابة مطالبة بتعليق الإجراءات في انتظار الرد حول الإحالة، لكن لم تصدر بعد النتيجة غداة جلسة عقدت بشكل طارئ يوم الجمعة.

ويواجه دليتش (58 سنة) الذي كان قائد أركان جيش مسلمي البوسنة أربع تهم بجرائم حرب لوقائع ارتكبها مأموروه ضد الصرب والكروات خلال النزاع في تلك الجمهورية اليوغسلافية السابقة (1992-1995).

وكان دليتش الذي يدفع ببراءته قد سلم نفسه إلى محكمة لاهاي في فبراير/شباط 2005 وأخلي سبيله بعد ذلك في انتظار محاكمته، وعاد إلى مركز الاعتقال التابع لمحكمة الجزاء الدولية يوم 25 يونيو/حزيران الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة