القاهرة تدعو العرب لإعلان الإخوان "جماعة إرهابية"   
الأحد 1435/5/8 هـ - الموافق 9/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)
بدر عبد العاطي أكد وجود تعاون وتنسيق بين القاهرة والرياض قبل القرار السعودي وبعده (الجزيرة-أرشيف)
قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي إن مصر تتطلع لأن تحذو الدول العربية الأعضاء بالاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب حذو السعودية وتضم جماعة الإخوان المسلمين لقائمة الجماعات الإرهابية.

واعتبر عبد العاطي أن القرار السعودي جاء اتساقا مع قرار سابق للحكومة المصرية في ديسمبر/كانون الأول الماضي بإعلان الإخوان "جماعة إرهابية"، مؤكدا وجود تعاون وتنسيق بين القاهرة والرياض قبل وعقب القرار السعودي.

وتابع المتحدث باسم الخارجية المصرية القول "نتطلع إلي أهمية أن تلتزم الدول العربية بما تنص عليه اتفاقية مكافحة الإرهاب للعام 1998 بعدم تقديم الدعم السياسي أو المالي لأي تنظيم إرهابي أو استضافة أي من قياداته مع ضرورة تسليم المطلوبين قضائيا للجانب المصري".

وكشف بدر عبد العاطي عن استمرار التحركات والاتصالات التي تجريها القاهرة مع مختلف العواصم العربية لتفعيل قرار الحكومة المصرية الذي عمم على مختلف الدول العربية.

وأشار إلى أن وزارة الخارجية قامت بتعميم مذكرة على جميع دول العالم تشرح فيها قرار الحكومة المصرية في هذا الشأن وتلقي الضوء على النصوص القانونية التي استند إليها.

وأشادت الخارجية المصرية بقرار السعودية إدراج جماعة الإخوان المسلمين على قائمتها للجماعات الإرهابية، واعتبرت أنه دليل على التنسيق القوي بين البلدين اللذين وصفتهما بأنها ركيزتا العمل العربي المشترك.

موقف الإخوان
في المقابل، قالت جماعة الإخوان المسلمين إنها تفاجأت من بيان وزارة الداخلية السعودية بإدراج اسمها في قائمة التجمعات الإرهابية، معتبرة أن القرار الجديد من جانب المملكة يتناقض تماما مع مسار تاريخ علاقتها مع الجماعة منذ عهد الملك المؤسس حتى الآن.

وأضافت الجماعة في بيان أنها تتعامل مع السلطات السياسية في العالم الإسلامي من منطلقات فكرية واضحة، مؤكدة أن علاقة الحركة بالدولة تقوم على أساس النصح والإرشاد.

وشدد البيان على أن جماعة الإخوان المسلمين تتبنى قضايا الأمة والأوطان والشعوب، باعتبارها فصيلا وطنيا في كل قُطر توجد فيه، وأنها تتعاون مع جميع أبناء الوطن وتتحالف مع مختلف القوى والشخصيات الوطنية على اختلاف انتماءاتها السياسية والدينية والمذهبية والإثنية.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت الجمعة قائمة بالأحزاب والتيارات التي وصفتها بالإرهابية، وتضم القائمة جماعة الإخوان المسلمين وتنظيم القاعدة وجميع التنظيمات المرتبطة به، وجبهة النصرة، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، وحزب الله داخل المملكة وجماعة الحوثيين.

وقال بيان صادر عن الوزارة إنه صدر أمر ملكي بالموافقة على القائمة واعتمادها وبدء العمل بها اعتبارا من يوم الأحد المقبل 9 مارس/آذار الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة