كاسترو يطمئن الكوبيين على صحته بعد جراحة بالأمعاء   
الأربعاء 1427/7/8 هـ - الموافق 2/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:57 (مكة المكرمة)، 1:57 (غرينتش)

كاسترو رفض الكشف عن حقيقة وضعه الصحي (الفرنسية-أرشيف)
قال الزعيم الكوبي فيدل كاسترو إن حالته الصحية مستقرة بعد العملية الجراحية التي أجراها بسبب نزيف في الأمعاء ناتج عن الإجهاد.

وأضاف كاسترو -في بيان قرأه أحد مذيعي التلفزيون الكوبي نيابة عنه- أنه يتعافى من العارض الصحي الذي ألم به ومعنوياته عالية جدا، مشيرا إلى أن الأطباء يحتاجون لبعض الوقت لتأكيد تعافيه التام من هذا العارض.

واعتذر الزعيم الكوبي لشعبه عن عدم الإدلاء بالمزيد من التفاصيل عن وضعه الصحي الذي قال إنه يجب أن يبقى جزءا من أسرار الدولة بسبب التهديدات التي تتعرض لها حكومته من الولايات المتحدة.

وكان كاسترو (80 عاما) قد تخلى عن السلطة مؤقتا لأخيه راؤول وزير الدفاع بسبب ظروفه الصحية، وذلك لأول مرة منذ توليه السلطة في كوبا قبل 47 عاما.

وبموجب الخطوة الجديدة سيتولى راؤول (75 عاما) الذي يشغل منصب وزير الدفاع, منصب السكرتير الأول للحزب الشيوعي أيضا, ما يعني رسميا قيادة البلاد.

وخيمت حالة من الوجوم على العاصمة هافانا, خاصة أن كاسترو تعود على مقاومة الإجهاد والإصرار على الظهور مهما كلفه ذلك.

وظل الحديث عن صحة كاسترو لأكثر من 40 عاما شيئا محظورا في كوبا, ولم يتم خرقه إلا في يونيو/حزيران 2001 عندما أغمي عليه في يوم حار, ثم بعد ذلك سقوطه بعد خطاب ألقاه عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة