وزير العدل الأميركي يواجه اقتراعا نادرا بحجب الثقة   
الاثنين 1428/5/5 هـ - الموافق 21/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
غونزالس يرفض الاستقالة والبيت الأبيض يدعمه بقوة (الفرنسية)
توقع أرلين سبكتر أكبر عضو جمهوري في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأميركي تنحي وزير العدل ألبرتو غونزالس عند تصويت المجلس بحجب الثقة عنه بسبب أدائه, وذلك على خلفية فصل عدد من المدعين العامين.

وأعلن البيت الأبيض أنه ليس واضحا ما إذا كان هناك تصويت، منتقدا الديمقراطيين الذين يدعون لإجرائه. ووصف البيت الأبيض الاقتراع الذي لا يلزم بوش بشيء بأنه "ليس سوى عمل سياسي لا معنى له".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني فراتو إنه "ربما يحتاج أعضاء في مجلس الشيوخ إلى من يذكرهم بما هو متبع في الولايات المتحدة حيث إن عمليات التصويت بحجب الثقة تكون في النظم البرلمانية وليس في نظام الحكم الأميركي".

وقد رفض غونزالس الاستقالة في ظل الضغوط المتزايدة التي بدأت بعد انتقادات وجهت لوزارة العدل لفصلها عددا من المدعين العامين، في تحرك قال الديمقراطيون إنه "يرجع لأسباب سياسية".

في المقابل أيد الرئيس جورج بوش وزير العدل بقوة, بعدما لجأ الديمقراطيون في مجلس الشيوخ لتوسيع رقعة شكواهم ضد غونزالس بتحديد اقتراع نادر بحجب الثقة على أمل الضغط عليه كي يستقيل.

من جهة ثانية أعلنت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي أن هناك حديثا عن تصويت مماثل للنواب إذا وافق مجلس الشيوخ على قرار حجب الثقة، لكنها قالت إن تحركا كهذا ليس ملزما لها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة