مسلحون يخطفون 24 فلبينيا وبريطانيا وأميركيا بنيجريا   
الثلاثاء 1428/1/4 هـ - الموافق 23/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
جنوب نيجيريا شهد اختطاف العديد من الرهائن الأجانب (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت شركة باكو لاينر الألمانية أن 24 فلبينيا -هم أفراد طاقم سفينة شحنة تديرها- اختطفهم مسلحون في دلتا النيجر جنوبي نيجيريا. كما قالت الشرطة النيجيرية إن مسلحين خطفوا مواطنين أحدهما أميركي والآخر بريطاني في مدينة بورت هاركور صباح اليوم.
 
من جانبه أوضح مساعد وزير الخارجية الفلبيني إيستيبان كونيخوس أن لدى السلطات معلومات تحمل على الاعتقاد بأن جميع أفراد طاقم السفينة الـ24 محتجزون رهائن وليس كما ورد في معلومات أولى السبت الماضي أن ستة منهم فقط اختطفوا.
 
وكانت الحكومة المحلية ذكرت في وقت سابق أن مسلحين اختطفوا ستة فلبينيين ونيجيريا واحدا من السفينة في ولاية الدلتا الجنوبية. ووقع الحادث على ضفة نهر إيسكرافوس، فيما كانت السفينة متوجهة من المحيط الأطلسي إلى دلتا النيجر.
 
وإثر الحادث أصدرت رئيسة الفلبين غلوريا أرويو أمس توجيهات لوزارة العمل بوقف سفر العمال إلى نيجيريا إلى حين ضمان سلامة المواطنين الفلبينيين، وأشار المتحدث باسمها إلى أن أوريو تراقب الوضع وتنسق الجهود مع الحكومة النيجيرية لإطلاق الرهائن.
 
في تطور متصل أعلنت متحدثة باسم الشرطة النيجيرية أن مجهولين خطفوا  صباح اليوم أميركيا وبريطانيا في مدينة بورت هاركور النفطية جنوب البلاد واقتادوهما إلى جهة مجهولة.
 
وأوضحت أن الرجلين يعملان في ميدان الصناعة بشركة تعمل بعقد  ثانوي من الشركة الأميركية النفطية العملاقة "شيفرون".

ويشهد جنوب نيجيريا خاصة منطقة دلتا النيجر التي تشكل مركزا لصناعة النفط والغاز على الدوام هجمات يشنها مسلحون يطالبون بحصة أكبر من العائدات النفطية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة