أضاحي باكستان.. الزينة تسبق الذبح   
الأربعاء 1434/12/12 هـ - الموافق 16/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:31 (مكة المكرمة)، 9:31 (غرينتش)
راجا محمد: الباكستانيون طوروا عادة تزيين الأضاحي منذ سنوات (الجزيرة)


 هيثم ناصر-إسلام آباد

نقل الباكستانيون ولعلهم بالزينة والألوان التي تميز مركباتهم ومنازلهم وأفراحهم وملابس نسائهم إلى أضاحي العيد، في مشهد فريد ولافت يضفي على المناسبة المزيد من البهجة، تتحول فيه الأضحية إلى ما يشبه العروس لكنها تزف بزينتها إلى السكين قبل أطباق الآكلين.

ويحرص الباكستانيون على اختيار الأضحية قوية البنية بهية المنظر وذلك اقتداء بنبي الله إبراهيم الذي ذبح كبشا عظيما فدى به ابنه إسماعيل ولذلك دأب مربو المواشي التي تستخدم كأضاح على رعيها في الجبال ولمسافات طويلة لتقوية عضلاتها إلى جانب الاهتمام بنظافتها وتهذيب صوفها وشعرها ووبرها.

المنافسة بين التجار جعلتهم يبالغون في تزيين الأضاحي (الجزيرة)

عادة وقناعة
ويقول تاجر المواشي غلام أحمد إن الاهتمام بالأضحية عادة باكستانية قديمة ويعتقد الباكستانيون أنه كلما اهتم المضحي بأضحيته فإن ذلك يزيد من ثوابه عند ذبح الأضحية، ولذلك نحن كتجار نحاول الاهتمام بالمواشي وتغذيتها وتدريبها لتكون في أفضل صورة قبل عيد الأضحى.

ويضيف نهتم بتزيين الأضحية بالألوان والورود والتيجان لتلفت الانتباه وتسر الناظرين "وهذا أيضا يسهم في رفع سعر الأضحية والترويج لها بين المشترين حيث إن جمال الأضحية بقوة بنيتها وزينتها أصبح العامل الأساسي لبيعها".

ويشير أحمد إلى أن التنافس بين التجار دفعهم أحيانا إلى المبالغة في تزيين الأضاحي من رؤوسها إلى أقدامها، ويعمد بعض التجار إلى جمع أكبر عدد من الزبائن وتنظيم مزادات لبيع الأضاحي الأكبر جسما والأقوى بنية والأجمل زينة بأعلى الأسعار.

بيع مواد الزينة يجاور سوق المواشي (الجزيرة)

حرفة مستقلة
أما راجا محمد الذي يعمل في تزيين الأضاحي منذ تسع سنوات فيقول إن الباكستانيين طورا عادة تزيين الأضاحي عبر الزمن حيث كانت الزينة قديما تقتصر على أوشحة ملونة أو استخدام الحناء في تلوين جلد الأضحية ولكن الآن أصبحت الزينة الخاصة بالأضاحي صناعة حرفية بحد ذاتها.

ويضيف محمد -الذي ورث هذه المهنة عن والده- أن هناك قطع القماش المطرزة والأجراس والقلائد التي تحول الأضحية إلى مظهر احتفالي بالعيد.

كما ينبه إلى أن هذه المهنة توفر عملا لآلاف السيدات اللواتي يقمن بخياطة وتطريز زينة الأضاحي بمختلف الأشكال والألوان ويزودننا بها ويحاولن كل عام ابتكار أشكال جديدة للتنويع واستمرار حرفتهن التي تعد بمستقبل أكبر مع ازدياد اهتمام الناس بزينة الأضحية عاما بعد عام، وتحتفظ بعض الأسر بزينة الأضحية خاصة يدوية الصنع كذكرى لأن كل قطعة زينة يدوية الصنع لها شكل مميز.

الأضحية مناسبة يحرص عليها الكبار ليفرح بها الصغار (الجزيرة)

ترويح
ويحرص الباكستانيون على شراء الأضحية قبل فترة من العيد ويضعونها أمام المنزل في كامل زينتها تعبيرا عن فرحهم بالعيد كما أن كثيرا من الآباء يصطحبون أطفالهم إلى سوق الأضاحي لاختيار الأضحية وزينتها.

ويقول محمد خان -الذي راعى شراء أضحيته مبكرا- إن أفضل طريقة لتعليم الأطفال القيم المتعلقة بعيد الأضحى هي اصطحابهم لسوق الأضاحي.

ويضيف أن الأطفال يقضون وقتا ممتعا ويسألون خلاله عن كل ما يتعلق بالأضحية وأحكامها ويفهمون لماذا يجب تقديم أفضل أضحية تقربا إلى الله في العيد، كما أنهم يستمتعون بمشاهدة المواشي المزينة ويختارون زينة أضحيتنا كل عام حيث تمثل الزينة لهم مظهرا من مظاهر الفرح بالعيد ويتباهون بالأضحية أمام أصدقائهم كلما كانت أجمل وزينتها مميزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة