وفاة المعارض الإيراني منتظري   
الأحد 1431/1/3 هـ - الموافق 20/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)
منتظري انتقد تعامل السلطات الإيرانية مع المتظاهرين عقب الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية إن المرجع الشيعي آية الله حسين علي منتظري توفي مساء أمس في منزله بمدينة قم جنوب طهران عن 87 عاما.
 
وذكرت الوكالة في تقرير لم يشر إلى صفته الدينية "توفي حسين علي منتظري في منزله الليلة الماضية".
 
ويُعد منتظري من أبرز رجال الدين الذين شاركوا في معارضة نظام الشاه وقيادة الثورة الشعبية التي أدت للإطاحة به عام 1979، وكان يعد خليفة لآية الله الخميني، لكن خلافه مع مرشد الثورة آنذاك حول ولاية الفقيه وحقوق الإنسان في إيران أدى إلى عزله ووضعه قيد الإقامة الجبرية عام 1988 حتى العام 2002.
 
وانتقد منتظري تعامل السلطات مع المظاهرات التي اندلعت أعقاب الانتخابات الرئاسية في يونيو/ حزيران الماضي، قائلا إنها كانت "يمكن أن تؤدي إلى سقوط النظام". ووصف في أغسطس/ آب الماضي المؤسسة الدينية "بالدكتاتورية" داعيا إلى تعديل الدستور لتحجيم سلطات المرشد الأعلى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة