غيغز يعتزل كرة القدم بعد 24 عاما على القمة   
الثلاثاء 1435/7/22 هـ - الموافق 20/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:29 (مكة المكرمة)، 22:29 (غرينتش)

أعلن الجناح التاريخي لفريق مانشستر يونايتد- بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم في الموسم الماضي- الويلزي راين غيغز الاثنين اعتزاله اللعب نهائيا بعد أن تم تثبيته مساعدا للمدرب الهولندي لويس فان غال.

وبدأ غيغز (40 عاما) الموسم لاعبا ومساعدا للمدرب السابق الأسكتلندي ديفيد مويز، وأنهاه لاعبا ومدربا مؤقتا بعد إقالة الأخير الشهر الماضي. 

ويملك غيغز سجلا حافلا بالألقاب من جملة ما فيه 13 لقبا في الدوري الانجليزي ولقبان في دوري أبطال أوروبا. 

وصرح غيغز في بيان نشره موقع النادي "اليوم هو يوم رائع بالنسبة إلى مانشستر يونايتد. لويس فان غال هو مدرب كبير وأنا سعيد جدا جدا بالعمل مع هذه القامة. أريد أن أستفيد من هذه المناسبة لأعلن اعتزالي اللعب قبل بدء صفحة جديدة ومثيرة من حياتي مساعدا للمدرب في هذا النادي".

وغيغز هو أحد عناصر الجيل الذهبي في فريق "الشياطين الحمر" حيث نشأ مع ديفيد بيكهام وبول سكولز وكان واحدا من حزمة لاعبين احترفوا عام 1991 وهو في سن السابعة عشرة. 

ولعب غيغز مع مانشستر 963 مباراة آخرها في 6 مايو/أيار الجاري ضد هال سيتي في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري، وأحرز مع مانشستر يونايتد الفريق الوحيد الذي دافع عن ألوانه، 34 لقبا في مختلف المسابقات.

وأضاف "أنا فخور جدا وسعيد كثيرا بأني دافعت عن أكبر ناد في العالم في 963 مباراة، وعن ألوان بلادي في 64 مباراة دولية".

ورغم السجل الكبير مع فريقه، لم يشارك غيغز لا في كأس العالم ولا في كأس أوروبا، وكانت أفضل مشاركة له على الصعيد العالمي في أولمبياد لندن 2012 مع منتخب بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة