صحف إسرائيلية: حكومة نتنياهو الرابعة أقل احتراما   
الجمعة 1436/7/27 هـ - الموافق 15/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

تناولت صحف إسرائيلية اليوم الجمعة تشكيل بنيامين نتنياهو الحكومة الـ34 في إسرائيل، موضحة أنه يحتفظ أيضا بحقائب الخارجية والاتصالات والصحة والتعاون الإقليمي، كما تطرقت لوضع القدس، والتطورات على الحدود الشمالية خاصة في لبنان.

فقد قالت صحيفة هآرتس إن تشكيل نتنياهو الحكومة للمرة الرابعة ليس ضمانة للتحسن والتعلم من الأخطاء، متهمة الحكومة بأنها "تشويش للقيم وطمس معالم الأهداف".

وهاجمت الحكومة قائلة إنها عديمة الرؤيا، معربة عن أملها في ألا يطو ل عمرها. وأكدت أن "الكفاح في سبيل صورتها الديمقراطية يجب أن يكون على رأس جدول أولويات كل قيادة".

أما في صحيفة يديعوت وتحت عنوان "لنمت خجلا" فاعتبرت سيما كدمون أن طقوس أداء اليمين القانونية للحكومة بعد شهرين كاملين من المفاوضات أثبتت بما لا يرتقي إليه الشك أنه ما كان لحكومة أن تقام بصورة أكثر إهمالا وأقل احتراما مما تم في حكومة نتنياهو الرابعة.

وتابعت أن الحديث يدور عن تفكيك وزارات فقط من أجل رفع مستوى وزير ما غير راض ضم أجزاء من وزارات دون أي منطق ودون أي غاية.

يديعوت: بعد شهرين كاملين من المفاوضات ثبت أنه ما كان لحكومة أن تقام بصورة أقل احتراما مما تم في حكومة نتنياهو الرابعة

في سياق متصل، قالت صحيفة هآرتس إن المستشار القانوني للحكومة يهودا فينشتاين رفع أمس الخميس فتوى لرئيس الوزراء تقضي بأنه لا توجد إمكانية لتنفيذ الاتفاق الائتلافي مع حزب البيت اليهودي بشأن دائرة الاستيطان، مضيفة أنه لن يكون ممكنا تحويل خمسين مليون شيكل للدائرة مثلما تعهد نتنياهو في الاتفاق.

وذكرت الصحيفة أن الفتوى القانونية رفعت إلى نتنياهو في أعقاب التماس رفعه حزب ميرتس إلى محكمة العدل العليا بهذا الشأن.

الجبهة الشمالية
وحسب الاتفاق الذي وقع الأسبوع الماضي، فإن الدائرة ستنتقل إلى مسؤولية وزير الزراعة المرشح أوري أريئيل، وقد تمت الخطوة في إطار محاولة البيت اليهودي السيطرة على مراكز قوة تتعلق بدفع الاستيطان إلى الأمام.

وأوضحت أن دائرة الاستيطان تعد ذراع الدولة لتحويل الميزانيات بمجال البنى التحتية للمستوطنات خلف الخط الأخضر (الضفة والقدس).

وفي موضوع مختلف، تطرقت صحيفة هآرتس لأوضاع مدينة القدس -التي تحتفل إسرائيل بيومها بعد غد- موضحة أن القدس الحقيقية مدينة متمردة قذرة ممزقة عنصرية هستيرية، وبالأساس شريرة بلا حدود، وتختلف عن تلك التي تلعب دور النجم في الأغاني.

وأضافت أن قمة الشر البلدي تقررت منذ زمن بعيد عندما عمدت البلدية لأن تشكل أداة طيعة ونشطة في خدمة الشرطة وباقي أجهزة القمع، وبدأت تنكل بالسكان العرب حسب قوائم اسمية يتلقاها موظفوها من الشرطة والمخابرات.

وتعارض الصحيفة تقسيم القدس، وتقترح توحيدها عاصمة لدولتين مع أنه حل قديم مرفوض.

لكن صحيفة "إسرائيل اليوم" قالت -من جهتها- إن "عدم فهم أهمية القدس بالنسبة للشعب اليهودي هو فشل في فهم أعماق نفس الشعب الذي أقسم طوال 2500 سنة على الوفاء للقدس".

بن دافيد: التحدي الأكبر أمام رئيس الأركان الحالي هو كيف يجعل الجيش البري ذا صلة بمهامه، ويشطب رواية النجاح الزائفة التي تجذرت بقيادته

وتضيف أن العرب يفهمون أن ما سمتها الحرب على البلاد وعلى الوجود اليهودي فيها تبدأ وتنتهي في القدس، مشيرة إلى توحيد القدس لكن بمفهوم احتلالها عام 1967.

إقليميا، تناولت معاريف الوضع بلبنان وسوريا، وكتب فيها ألون بن دافيد يقول إنه بينما تفككت سوريا يتواصل بلبنان اليوم تشكيل التهديد العسكري الأهم على إسرائيل، مشيرا إلى تكرار كلمة الجاهزية مؤخرا في تصريحات نتنياهو.

وأوضح أنه في إطار التدريبات التي يخوضها الجيش الإسرائيلي بالأشهر الأخيرة جرت الأسبوع الماضي مناورة لواء مشاة في الاحتياط بهضبة الجولان، مضيفا أن إسرائيل اليوم هي في الأغلب تختار متى وكيف وضد من ستدخل في حرب؟ مشيرا إلى خوض عدة حروب من دون أهداف واضحة.

واعتبر الكاتب أن التحدي الأكبر أمام رئيس الأركان الحالي هو كيف يجعل الجيش البري جيشا ذا صلة بمهامه، وكيف يشطب رواية النجاح الزائفة التي تجذرت بقيادته.

ورأى الكاتب أن على الجيش الإسرائيلي أن يكون جاهزا في كل لحظة لمعركة دفاع واسعة على الحدود الشمالية، مطالبا بتواجد على تلك الحدود لأنه خلال الحرب يصعب جلب مزيد من الجنود والفرق العسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة