تركيا تراقب أحداث كركوك بحذر   
الأحد 1424/6/27 هـ - الموافق 24/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان اليوم إن بلاده تتابع عن كثب الوضع في كركوك شمالي العراق بعد الأحداث الدامية التي شهدتها المدينة يوم أمس بين الأكراد والأقلية التركمانية الناطقة بالتركية والمدعومة من أنقرة.

وأشار أردوغان إلى أن الهدوء عاد إلى هذه المدينة النفطية. وأضاف أنه حسب المعلومات الأولية فإن اثنين من البيشمركة ينتميان على ما يبدو إلى الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال الطالباني, اعتقلا في إطار تحقيق جار في الأحداث.

وفي السياق ذاته وقعت اليوم مواجهات عنيفة أمام مكتب الاتحاد الوطني الكردستاني في العاصمة التركية بين عناصر من الشرطة ومتظاهرين كانوا يحتجون على مقتل مواطنين تركمان أمس السبت في كركوك.

وحاول المتظاهرون الذين كانوا يحملون أعلاما تركية وتركمانية اختراق حاجز الشرطة لكن قوات مكافحة الشغب قمعتهم بعنف مستخدمة الهري. وقد أدان رئيس الوزراء التركي هذه المواجهات وحذر من أن "أعمالا عاطفية لن تحل المشكلة".

وحسب الصحافة التركية التي أوردت نبأ حوادث كركوك على صفحاتها الأولى فإن هذا العمل الذي سمته بالاستفزازي يقف وراءه عناصر بيشمركة من الموالين لرئيس الاتحاد الوطني الكردستاني جلال الطالباني الذي يسيطر على هذه المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة