زعيم الديمقراطيين بالشيوخ الأميركي ينتقد السعودية   
الاثنين 1423/4/6 هـ - الموافق 17/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توم داشل
انتقد زعيم الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ الأميركي توماس داشل أمس بشدة المملكة العربية السعودية معلنا أنها لم تسع بما فيه الكفاية لمكافحة الإرهاب. كما هاجم في نفس المقابلة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وطالب باستبعاده والبحث عن قيادة بديلة.

وقال داشل لشبكة فوكس نيوز التلفزيونية "أعتقد أنه يجب أن نحصل على مزيد من المساعدة من المملكة العربية السعودية" في مكافحة الإرهاب. وأضاف أن السعودية يمكن أن يكون دعمها وكذلك عزمها على العمل أقوى بكثير في التعاون مع الولايات المتحدة.

وتابع السيناتور الديمقراطي "يمكن للسعوديين أن يقدموا لنا مساعدة أكبر في الجهود الخفية التي تبذل, لقد خيب أملي لعدم رؤية ذلك". وأعلن داشل أنه يجب على البيت الأبيض أن يشجع السعوديين على التصدي للحملة الدعائية المعادية للأميركيين وأن يتحاشوا "تغزية الفوضى وكذلك الحقد القائم حاليا ضد الجالية اليهودية".

واعتبر أيضا أنه يجب على الولايات المتحدة أن تسعى لإعادة صورتها في الخارج عبر حملات إعلامية وروابط اقتصادية.

كما وجه داشل في نفس المقابلة انتقادات حادة للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات داعيا الإدارة الأميركية إلى التعامل مع زعامة فلسطينية بديلة. وطالب زعيم الأغلبية الديمقراطية بضرورة استبدال عرفات، لكن في الوقت نفسه حث المجتمع الدولي على عدم انتظار رحيله من أجل إيجاد تسوية سلمية في الشرق الأوسط.

وقال داشل إن التغيير لا بد أن يكون من داخل الحركة الفلسطينية، وأضاف "لا أعتقد أننا نستطيع إرغامه وإن كنت أعتقد أن ذلك ضروري للتوصل إلى تسوية سلمية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة