قتلى بسوريا وعقوبات أوروبية جديدة   
الاثنين 1432/9/3 هـ - الموافق 1/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)


قتل ستة مدنيين سوريين على الأقل في مدينة حماة اليوم مع مواصلة الدبابات قصفها عددا من أحيائها لليوم الثاني على التوالي بعد يوم اعتبر الأكثر دموية منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية المنادية بإسقاط النظام. كما قتل شخص لدى اقتحام الجيش مدينة دير الزور وآخر بعد دخول الدبابات مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية.
ويأتي هذا وسط تنديد دولي واسع وقرار الاتحاد الأوروبي توسيع العقوبات على دمشق لتشمل متورطين بالمذبحة العشوائية بحماة.

وطبقا لشهود عيان في مدينة حماة قتل ستة مدنيين صباح اليوم مع تواصل قصف الدبابات بعض الأحياء، وأشار اتحاد تنيسقيات الثورة السورية في مقاطع نشرت على الإنترنت إلى مقتل طفلة بقصف الدبابات لمنزلها أثناء نومها صباح اليوم بالإضافة لشخصين آخرين بنفس المنزل.

كما بثت مقاطع لمقتل شخص إثر قذيفة اخترقت الحائط وفجرت رأسه وهو نائم، في حين أصابت قذائف المدفعية -وفق مصادر التنسيقيات- صيدلية وأدت قذيفة إلى انهيار سقف منزل فيه عائلة.

وكانت سوريا شهدت أمس الأحد يوما داميا قتل خلاله نحو 150 في عمليات نفذها الجيش السوري في عدة مدن، كان أعنفها في مدينة حماة التي اقتحمتها الآليات العسكرية مخلفة نحو 130 قتيلا في يوم واحد ومذكرا بما شهدته المدينة عام 1982 بما يعرف بمجزرة حماة.

سوريا عاشت أدمى أيامها منذ انطلاق الاحتجاجات
اقتحام مدن

وأفادت لجان التنسيق المحلية في سوريا بأن الجيش اقتحم مدينة دير الزور ومنطقة عربين بريف دمشق خلال ساعات الليل بعدد كبير من الدبابات والمدرعات والآليات. وقالت مصادر للجزيرة إن الدبابات قصفت حي الجورة بدير الزور. وقال شهود إن قصف حي الجورة في دير الزور أوقع قتيلا على الأقل.

وذكر شهود عيان أن دبابات الجيش السوري اقتحمت مدينة البوكمال قرب الحدود العراقية من أربعة محاور وسط إطلاق نار عشوائي وتم إحراق عدد من المتاجر والسيارات مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة بجروح بالغة.

وفي حمص وسط البلاد قال اتحاد تنسيقيات الثورة إن الدبابات والجنود اقتحموا منطقة الحولة من عدة محاور صباح اليوم حيث سمع دوي انفجارات في بلدتي "كفرلاها" و"تلدو".

ومنذ صباح اليوم والجيش ينتشر أيضا وفق التنسيقيات في منطقة مضايا بريف دمشق حيث تم نشر 22 دبابة وعشرات المركبات العسكرية المملوءة بالجنود وتم تعزيز الحواجز عند كل المداخل. كما انتشر القناصة فوق مرصد الجبل الشرقي المعروف بآية الكرسي وسط مخاوف الأهالي من اجتياح البلدة غدا.

وقد بثت عبر الإنترنت صور لما قال ناشطون إنها مظاهرات خرجت في مدينة القورية بمحافظة دير الزور عقب صلاة التراويح, حيث ردد المتظاهرون هتافات تطالب بإسقاط النظام. كما شهدت بلدات التل والضمير وقدسيا في ريف دمشق مظاهرات ليلية مماثلة.

كلمة للأسد
وبعد ساعات من اقتحام الجيش لحماة ومدن أخرى أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن بلاده قادرة على إحباط أي "مؤامرة" خارجية تستهدف زعزعة الوحدة الوطنية، حسب ما ذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" في وقت مبكر اليوم الاثنين.

وقال الأسد في كلمة عبر مجلة جيش الشعب بمناسبة الذكرى الـ66 لتأسيس الجيش العربي السوري "لقد أرادوها فتنة لا تبقي ولا تذر، لكن الشعب العربي السوري كان أكبر من كل ما تم رسمه والتخطيط له واستطعنا معا أن نئد الفتنة".

وأكد الرئيس السوري "يخطئ من يظن أن الضغوط وإن اشتدت والمؤامرات وإن تنوعت قادرة على أن تدفعنا للتنازل عن بعض حقوقنا ومبادئنا".

 أوروبا اعتبرت ما حدث في حماة مذبحة (الفرنسية)
توسيع العقوبات

وإزاء التطورات الأخيرة في سوريا وسع الاتحاد الأوروبي نطاق العقوبات المفروضة على نظام الأسد اليوم بتجميد أصول وحظر سفر خمسة أشخاص آخرين على صلة بالحملة الدموية لقمع الاحتجاجات.

وجاءت الموافقة الرسمية على الخطوات التي صاغتها حكومات الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي بعد أن اتهم الاتحاد سوريا بارتكاب "مذبحة عشوائية" ضد المدنيين في مدينة حماة.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إنه ستكون هناك خطوات أخرى إذا استمر النظام السوري على هذا النحو.

من جانبه اعتبر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو العمليات التي يقوم بها الجيش السوري في المدن السورية غير مقبولة. وقال إن تركيا كانت تتوقع بدلا من ذلك تعزيز أجواء السلام قبيل شهر رمضان.

وقد أثارت العملية العسكرية السورية ضد المتظاهرين موجة تنديد واستنكار دوليين حيث تقدمت ألمانيا بطلب رسمي لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي, وسط دعوات للمجلس إلى إصدار قرار يدين أعمال العنف في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة