FBI يحذر من هجوم محتمل على أميركا ومصالحها   
الثلاثاء 30/11/1422 هـ - الموافق 12/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صور لخمسة يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة تتوقع واشنطن شروعهم في تنفيذ هجمات ضد أهداف أميركية (أرشيف)
أصدر مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي تحذيرا قال فيه إن رجلا يمنيا سعودي المولد وعددا من رفاقه ربما يسعون لتنفيذ هجوم ضد الولايات المتحدة أو توجيه ضربات ضد أميركيين ومصالح أميركية في اليمن اليوم الثلاثاء.

وقد سارع مكتب التحقيقات الفدرالي إلى إصدار التحذير في أعقاب تلقيه معلومات أفادت أن شخصا وآخرين يعدون لتنفيذ الهجوم. وأضافت مصادر من وكالات تنفيذ القانون الأميركية طلبت عدم نشر أسمائها أن معلومات مستقاة من معتقلين في قاعدة غوانتانامو بكوبا ذكرت أن الهجوم خطط له اليوم الثلاثاء أو قريبا من ذلك، ولم يذكر التحذير أهدافا محتملة معينة.

وذكر التحذير أن أحد المهاجمين المحتملين يدعى فواز يحي الربيعي وهو من مواليد عام 1979 وله أيضا عدد من الأسماء المستعارة.

وأوضح المكتب أنه سيضع صورا ومعلومات على الإنترنت لمساعدة الأميركيين في التعرف على المهاجمين المحتملين.

وتزامن صدور التحذير مع تصريح نقل عن رئيس القيادة العسكرية المركزية للجيش الأميركي والمسؤول عن الحملة العسكرية ضد أفغانستان الجنرال تومي فرانكس, قال فيه إنه ليس من المتوقع أن تقوم الولايات المتحدة بنشر وحدات قتالية أميركية في اليمن لمساعدتها في القضاء على من يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

وأضاف فرانكس عقب لقائه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح, أن الرئيس صالح لم يطلب منه إرسال قوات أميركية إلى اليمن, لكنه عبر عن رغبته في أن توفر الولايات المتحدة المساعدات والتدريب العسكري لأن ما يسمى مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تنجح دون هذه المساعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة