بكين وواشنطن تتفقان على تفكيك طائرة التجسس   
الثلاثاء 7/3/1422 هـ - الموافق 29/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة التجسس الأميركية بجزيرة هاينان الصينية (أرشيف)
توصلت الصين والولايات المتحدة إلى اتفاق مبدئي يتم بموجه إعادة طائرة التجسس الأميركية المحتجزة في مطار هاينان بالصين منذ هبوطها اضطراريا هناك بعد اصطدامها مع مقاتلة صينية في الأول من أبريل الماضي. ويقضي الاتفاق بإعادتها جوا بعد تفكيكها.

وأوضحت وزراة الدفاع الأميركية البنتاغون أنه سيتم قطع أجنحة الطائرة كي يمكن نقلها إلى طائرة شحن أخرى أوكرانية الصنع.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الاتفاق يقضي بإمكانية استخدام طائرة أنتينوف 124 لإعادة الطائرة تي بي 3 إلى الولايات المتحدة، وأشار إلى أن تفاصيل عملية التفكيك والنقل مازالت قيد النقاش.

كما نقلت وكالة شينخوا الصينية للأنباء عن متحدث باسم الخارجية الصينية تأكيداته بتوصل الجانبين الأميركي والصيني إلى اتفاق بهذا الخصوص.

الطيار الصيني وانغ وي 
وكانت الصين قد احتجزت طاقم الطائرة الأميركية لمدة 11 يوما بعد حادث التصادم الذي قتل فيه قائد المقاتلة الصينية وانغ وي، ولم تطلق سراحهم إلا بعد أن عبرت واشنطن عن أسفها لوفاة الطيار واعتذرت عن هبوطها في مطار صيني دون إذن.

وسعت الولايات المتحدة لأن توافق الصين على صيانة الطائرة وإقلاعها جوا بدلا من حملها مفككة بيد أن الصين رفضت ذلك بشدة.

واعتبرت بكين أن إصلاح الطائرة وإعادتها إلى الولايات المتحدة جوا سيكون بمثابة إهانة لها. وتعتبر أن الحصول على موافقة الولايات المتحدة على إعادة الطائرة مفككة في رحلة طويلة ومكلفة إلى وطنها قد يساعدها على تهدئة الرأي العام في الداخل الذي أثار الحادث غضبه.

وكان تأجيل إعادة الطائرة قد أثار غضب الساسة الأميركيين، وهدد بعضهم باتساع المواجهة لتشمل مجالات التجارة ومسعى بكين استضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة