الإمارات تعلن هبوط إحدى طائراتها اضطراريا باليمن   
الاثنين 1422/10/9 هـ - الموافق 24/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نفت شركة طيران الإمارات أن تكون إحدى طائراتها من طراز بوينغ 777 التي هبطت اضطراريا في مطار عدن جنوب اليمن قد تعرضت للخطف. وأوضحت المتحدثة باسم الشركة فرانسيس بارتون أن إشارة ضوئية أخذت تضيء فجأة في غرفة القيادة هي التي جعلت قائد الطائرة يقرر الهبوط في أقرب مطار للرحلة رقم 423 المتوجهة من دبي إلى العاصمة الكينية نيروبي وهو مطار عدن.

وقالت بارتون إن الركاب البالغ عددهم نحو 272 وطاقم الطائرة المؤلف من 15 شخصا لم يصابوا بأذى في الهبوط الاضطراري مشيرة إلى أنه لم تتم عمليات إجلاء للركاب أو إصابات. وأضافت المتحدثة أن الشركة لم تعرف بعد سبب انطلاق الإشارة لكن عملية فحص بدأت لمعرفة السبب قبل أن تواصل الطائرة الرحلة.

وكان مصدر في مطار عدن قد أعلن أن الطائرة الإماراتية تعرضت لحادث اختطاف وهبطت اليوم في مطار المدينة بجنوب اليمن. وقال المصدر لوكالة الأنباء الفرنسية إن "هناك قرصان جو على متن الطائرة التي هبطت في المطار قبل قليل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة