جيش مدغشقر يعلن احتواء تمرد   
الأحد 1433/9/3 هـ - الموافق 22/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)
ضابط شرطة من مدغشقر في موقعه قرب معسكر للجيش شهد تمردا بالعاصمة تناناريف (الفرنسية)

أعلن جيش مدغشقر أنه احتوى القتال الذي اندلع اليوم الأحد عندما اقتحم جنود متمردون معسكر إفاتو قرب المطار الرئيسي في عاصمة البلاد تناناريف، مما أوقف رحلات الطيران. ولكن الجيش قال إنه لا خطر من استفحال العنف.

وقال وزير الجيش الجنرال أندري لوسيان راكوتواريماسي إن "ما حدث كان تمردا حقيقيا"، ولكنه أشار إلى أن "قائد أركان القوات المسلحة قد تمكن من السيطرة على التمرد الذي قام به بعض العناصر". وأضاف الوزير في مدغشقر إن دوافع التمرد غير معروفة، وتابع "نحاول إعادتهم إلى رشدهم".

وقال الجيش في بيان إن "مجموعة من الجنود المسلحين شقت طريقها عند الساعة الخامسة فجرا إلى ثكنة الفوج الأول لقوات التدخل، وأطلقت النار في الهواء وعرقلت جميع محاولات الدخول إلى الثكنة".

وأضاف البيان أن "الجنود وقوات الأمن ترابط الآن حول الثكنة"، وأن "الأحداث التي تجري داخل المعسكر لا تنذر باستفحالها ولا إلى تجاوز حدودها إلى المواقع المحيطة".

وقال الجيش إن الرقيب كوتو مينتي الملقب "الرقيب الأسود" -وهو حارس سابق لوزير الجيش- هو الذي قاد حركة التمرد، إذ يقود مجموعة من المنضمين حديثا إلى الجيش.

وتأتي هذه الأحداث في وقت ينتظر فيه أن يتوجه الطرفان الرئيسيان في الأزمة الرئيس الحالي أندري راجولينا (38 عاما) والرئيس السابق مارك رافالومانانا (62 عاما) إلى محادثات يوم الأربعاء القادم.

وشهدت الجزيرة الفقيرة الواقعة في المحيط الهندي اضطرابات سياسية وأحداث عنف خلال السنوات الثلاث الماضية، منذ أن أطاح زعيم المعارضة في ذلك الوقت راجولينا بالرئيس رافالومانانا الذي يعيش منذ ذلك الحين في منفاه الاختياري بجنوب أفريقيا.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي وقعت الأحزاب السياسية الرئيسية في مدغشقر خارطة طريق توسطت فيها مجموعة تنمية الجنوب الأفريقي "سادك" وأكدت تولي راجولينا منصب الرئيس، وأتاحت الفرصة غير المشروطة لعودة رافالومانانا إلى بلاده ومهدت السبيل لإجراء انتخابات في غضون عام.

وحاول رافالومانانا العودة إلى البلاد دون أن تكلل مساعيه بالنجاح، وقال راجولينا إن عودة الزعيم السابق تنذر بتصعيد التوتر، كما قال وزير رفيع في الحكومة في سبتمبر/أيلول الماضي إنه سيُعتقل فور وصوله إلى البلاد.

وحكم على رافالومانانا غيابيا بالسجن مدى الحياة لإصداره أوامر إلى القوات الخاصة بقتل متظاهرين قبيل تنحيته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة