فلسطينيو 48 يدعون لفك حصار غزة   
الجمعة 1431/1/15 هـ - الموافق 1/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)
المتظاهرون اتهموا جهات فلسطينية وعربية بالتواطؤ مع الاحتلال لحصار غزة (الجزيرة نت)

وديع عواودة -بيت حانون
 
تظاهر المئات من فلسطينيي الداخل على مداخل معبر بيت حانون في قطاع غزة احتجاجا على استمرار الحصار على القطاع داعين مصر إلى التخلي عن موقفها "السلبي" حيال معاناة أهالي غزة المحاصرين.
 
واتهم عدد كبير من قادة الفعاليات الوطنية والإسلامية داخل أراضي 48 جهات فلسطينية وعربية بالتواطؤ مع الاحتلال من أجل تكريس محاصرة غزة ومحاولة إسقاط حكومتها المنتخبة وإخضاع مقاومتها.
 
ورفع المتظاهرون رايات فلسطينية وشعارات تدعو لكسر الحصار السياسي الظالم على غزة وتشيد بصمود مقاومتها.
 
فشل العدوان
وتحدث رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية إلى المتظاهرين عند معبر بيت حانون، عبر الهاتف المحمول وحيّا فلسطينيي الداخل وشكرهم على مواقفهم المساندة والحيوية لأشقائهم في الأراضي المحتلة عام 67 خاصة خلال العدوان على غزة.
 
إسماعيل هنية تحدث إلى المتظاهرين عبر الهاتف ( الجزيرة-أرشيف)
وأكد هنية أن الشعب الفلسطيني صمد أمام العدوان الإسرائيلي على غزة وخرج بعده أكثر قوة وتمسكا بالحقوق والثوابت والوحدة.
 
وعلى خلفية كلمة إسماعيل هنية تقدم عدد من نواب اليمين ووزير الأمن الداخلي يتسحاق أهرونوفيتش للمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية بطلب لمقاضاة النائب طلب الصانع لمهاتفته هنية ومنحه الفرصة للتحدث للمتظاهرين معتبرين ذلك دعما لـ"الإرهاب".
 
دعوات
وكان رئيس لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل محمد زيدان قد بعث رسالة إلى مصر حثها فيها على التراجع عن مواقفها "السلبية" ورفع الحصار السياسي عن غزة.
 
كما دعا رئيس حركة "أبناء البلد" رجا اغبارية الشعب المصري إلى الضغط على حكومته للتخلي عن مشاركتها في محاصرة غزة ووقف بناء الجدار الفولاذي, ولعب دور ريادي في مساندة قضايا الأمة كما كانت في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.
 
وأكد نائب رئيس الحركة الإسلامية الشق الشمالي الشيخ كمال خطيب أنه لا يتوقع من الاحتلال سوى العدوان الإجرامي كما حصل في "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة، لكنه يستهجن المواقف العربية والإسلامية حياله.
 
وحمل خطيب بشدة على ما أسماه التواطؤ العربي والإسلامي والفلسطيني في استمرار الحصار على غزة وندد بقرار مصر ببناء جدار فولاذي على حدودها مع القطاع.
 
أما النائب جمال زحالقة رئيس كتلة التجمع الوطني الديمقراطي فقد اعتبر أن العدوان لم  يتوقف حتى اليوم  باعتبار الحصار شكلا من أشكال العدوان المستمر على غزة.
 
ودعا العالم العربي إلى التحرك لمعاقبة مجرمي الحرب الإسرائيليين استنادا للقانون الدولي وتقرير غولدستون منوها إلى أن إفلاتهم من العقاب سيشجعهم على ارتكاب جرائم جديدة.
 
يذكر أن المظاهرة شهدت مشاركة عشرات المتضامنين الأجانب الذين منعت السلطات المصرية دخولهم القطاع فدخلوا إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة