سيدة مصرية تضع أربعة توائم بالإسكندرية   
الثلاثاء 5/12/1429 هـ - الموافق 2/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)
يتراوح وزن المواليد بين 1500 و2300 غرام وهم في صحة جيدة (الجزيرة نت)

أحمد علي- الإسكندرية
 
وضعت سيدة مصرية في السابعة والعشرين من العمر أربعة أطفال في صحة جيدة بمستشفى الشاطبي في محافظة الإسكندرية. ويتراوح وزن المواليد بين 1500 و2300 غرام.

وأكد الدكتور علي خليفة رئيس وحدة الحمل الحرج بالمستشفى، المشرف على حالة الولادة النادرة أن سيدة تدعى تكال محمد عبد الكريم وضعت ثلاثة ذكور وبنتًا، وكانت الأم -التي أنجبت سابقا ابنتيها سارة وجيهان- في وضع صحي جيد عندما خضعت لجراحة قيصرية قبل شهر من موعد الولادة الطبيعية.

وأكد خليفة أن عملية الولادة لم تستغرق أكثر من ساعة، وجاءت بعد إتمام 36 أسبوعا من الحمل، وقال إن التوائم الأربعة وضعوا في حاضنات بسبب ولادتهم في الشهر الثامن، مشيرا إلى أن السيدة المصرية لجأت هي وزوجها إلى علاج الإخصاب الصناعي على أمل الحمل بمولود ذكر.

وقال خليفة "هذه حالة حمل نادرة،  وتتكرر بنسبة واحد لكل خمسين ألف مولود كما أن بقاءهم كلهم على قيد الحياة مسألة غير شائعة". وأضاف أن "وزن كل مولود يتراوح بين 1500 و2300 غرام"، مشيرًا إلى أن موعد خروجهم لم يحدد بعد.

من جهة أخرى أشار مدير مستشفى الشاطبي الجامعي إبراهيم المخزنجي إلى أن الأم قد قضت الشهر الأخير كله بالمستشفى لمتابعة تطورات الحالة. وهي متزوجة من عامل بناء بسيط وتعيش معه بمحافظة الإسكندرية بشمال مصر.
 
منشطات وأجنة
الأم تكال محمد عبد الكريم
 أنجبت سابقا طفلتين (الجزيرة نت)
وأوضح المخزنجي أنه في مثل هذه الحالات المتعددة الأجنة يصعب استمرار عيش الأجنة في رحم أمهم أكثر من سبعة أشهر من الحمل، وأن الفريق الطبي المعالج قد قرر إخضاع تكال لجراحة قيصرية في نهاية الشهر الثامن للحمل حفاظا على حياة الأطفال بعد أن أكدت الفحوص الأولية أنهم جميعا في صحة جيدة ولا يعانون من أي تشوهات.

وعن سبب ظهور تلك الحالات المتكررة من التوائم المتعددة أشار المخزنجي إلى أن المنشطات أو المخصبات هي التي تسبب هذا العدد من الأجنة.

ولفت مدير المستشفى إلى أنها "المرة الثالثة التي تضع فيها الأم بعد سبع سنوات من زواجها"، مبينا أن هذه هي المرة الثانية التي يستقبل فيها المستشفى مثل هذه الحالات النادرة بعد 3 أشهر على استقبال الإسكندرية 7 توائم وضعتهم غزالة إبراهيم (26 عاما) من محافظة البحيرة.

وأمام غرفة الولادة  قالت شقيقة الأم وتدعى  تيسير محمد للجزيرة نت إنه بالرغم من معرفتهم أن شقيقتها تحاول الحمل من أجل وضع ذكر واحد فإن فرحتهم كانت عارمة بحملها توائم مشيرة إلى أن المشكلة تكمن في كيفية رعايتهم وإطعامهم.

وقالت تيسير إن شقيقتها توجهت إلى المستشفى بعد معاناة من مضاعفات الحمل وبعد فحص الأطباء لها أبلغوها أنها تحمل ستة أطفال في البداية، مضيفة أنها رفضت إجراء أي محاولة لإنقاص عدد الأجنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة