اعتقال إيرانيين في كينيا بشبهة التخطيط لهجمات   
السبت 1435/11/27 هـ - الموافق 20/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)

قالت السلطات في كينيا الجمعة إنها اعتقلت إيرانيين يحملان جوازي سفر إسرائيليين مزورين في نيروبي للاشتباه في احتمال ضلوعهما في مخطط لشن هجوم في البلاد.

وقال ضابط شرطة كبير طلب عدم ذكر اسمه إن الإيرانيين، وهما رجل وامرأة، اعتُقلا عندما كانا يهمان بركوب الطائرة للسفر إلى خارج البلاد عبر مطار جومو كينياتا الدولي في نيروبي.

وأضاف أن التحقيقات الأولية كشفت أن الإيرانيين اشتريا جوازي السفر المزيفين في أرمينيا قبل وصولهما إلى كينيا في 9 سبتمبر/أيلول الجاري.

وتابع الضابط الكيني القول إن المشتبه بهما ادعيا أنهما لاجئان يريدان السفر إلى بلجيكا، غير أن السلطات تعتقد أن وجهتهما النهائية كانت إسرائيل.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الكينية، مويندا نجوكا، إن السلطات تشتبه بأن "الإيرانيين إرهابيان إما قدما إلى هنا لتكون (كينيا) وجهتهما النهائية أو للتوجه إلى مكان آخر. يتم التعامل مع الأمر بمعرفة شرطة مكافحة الإرهاب والشرطة الدولية (الإنتربول)".

من جهته، ذكر مصدر أمني أن مطار جومو كينياتا يُستخدم عادة نقطة عبور لمهاجرين غير شرعيين من منطقة الشرق الأوسط -خصوصا إيران والعراق وسوريا- إلى أوروبا.

وأردف قائلا إن هؤلاء المهاجرين يتعرضون غالبا للاعتقال وبحوزتهم جوازات سفر مزيفة صادرة من دول مطلة على البحر الأبيض المتوسط كاليونان وقبرص وإسرائيل.

وكانت إحدى المحاكم الكينية قضت العام الماضي بسجن إيرانيين اثنين مدى الحياة بتهمة شن هجمات على أهداف غربية.

تجدر الإشارة إلى أن أجهزة الأمن الكينية وُضعت في حالة تأهب بعد وقوع عدة هجمات بالقنابل والأسلحة ومقتل 67 شخصا في هجوم شنه مسلحون إسلاميون على مركز جاري في ضاحية ويستغيت بنيروبي في سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة