محكمة فلوريدا ترفض طلب استئناف والدي شيافو   
الأحد 1426/2/17 هـ - الموافق 27/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:26 (مكة المكرمة)، 7:26 (غرينتش)

لم يبق لعائلة شيافو إلا انتظار موتها في غضون أيام (الفرنسية)

رفضت المحكمة العليا بفلوريدا الاستئناف العاجل الذي رفعه والدا تيري شيافو المريضة بتلف في المخ لإعادة توصيل أنبوب التغذية للإبقاء على حياتها.

ورفع والدا تيري إلى القاضي جورج غرير طلبا بمعاودة تزويد ابنتهما بما تحتاج إليه من مياه وتغذية للسماح بدرس الوثائق التي قدمها محاميهما والتي تؤكد أن المريضة عبرت عن رغبتها في الحياة قبل أن يسحب جهاز تغذيتها في الثامن عشر من مارس/آذار الجاري.

وتقول الوثائق المذكورة إن تيري يمكن أن تكون تمتمت بعبارات غير مفهومة في محاولة للتعبير عن رغبتها بالعيش.

وكان قاض بإحدى المحاكم الاتحادية أصدر يوم الجمعة الماضي قرارا بمنع إعادة توصيل أنبوب الغذاء إلى شيافو.

وبهذا الرفض الثالث من نوعه تشارف معركة والدي شيافو على نهايتها إذ لم يتبق أمامهما خيارات قانونية أخرى. ويرجح الأطباء أن تموت شيافو في غضون أيام قليلة.

ويقول بعض الأطباء إن شيافو (41 عاما) تعيش حياة أشبه بحياة النبات منذ إصابتها بأزمة قلبية تسببت في تلف شديد بالدماغ قبل 15 عاما وتركتها في غيبوبة، إلا أن أهلها يؤكدون أنها حافظت على "حد أدنى من القدرة على الإحساس بالأشياء".

يذكر أن والدا المريضة خاضا معارك قضائية لمدة سبع سنوات مع زوجها مايكل شيافو الذي يرى أن زوجته ما كانت لتريد الاستمرار في الحياة بحالتها هذه وحصل على موافقة قضائية على رفع أنبوب التغذية.

وأثارت قضية شيافو نشطاء معنيين بالحق في الحياة والمدافعين عن المعاقين وآخرين مدافعين عن الحق في الموت.

كما أصبحت مثار جدل واسع في الأوساط السياسية الأميركية بعد أن صادق الرئيس الأميركي جورج بوش على قانون طارئ يسمح بإحالة قضيتها إلى المحاكم الفدرالية وهو ما رأى فيه بعض السياسيين استغلالا لتحقيق مكاسب سياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة