الكنيست يصوت مبدئيا لصالح تقييد أي انسحاب من الجولان   
الثلاثاء 27/6/1429 هـ - الموافق 1/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:28 (مكة المكرمة)، 9:28 (غرينتش)

إسرائيل ما زالت مترددة في إعادة الجولان إلى سوريا في أي اتفاق سلام (الفرنسية-أرشيف)

أقر الكنيست الإسرائيلي اليوم مشروع قانون يلزم أي حكومة إسرائيلية بإجراء استفتاء عام أو الحصول على موافقة ثلثي أعضاء الكنيست قبل توقيع أي اتفاق سلام مع سوريا يتضمن انسحابا من هضبة الجولان المحتلة.

وقد يشكل الاستفتاء أو الحصول على ثمانين صوتا من أصل 120 في الكنيست عقبة بوجه أي حكومة إسرائيلية تقرر السلام مع سوريا وإعادة هضبة الجولان خصوصا في ظل تشظي الأحزاب السياسية في البلاد.

يأتي ذلك في وقت أشار فيه استطلاع رأي جديد إلى رفض أغلبية الإسرائيليين إعادة الجولان المحتل لسوريا، أو التهدئة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وحسب الاستطلاع الذي أجراه معهد ترومان للسلام في الجامعة العبرية فإن معارضة الإسرائيليين لإعادة الجولان المحتل لسوريا، في تزايد حيث أكد 67% ذلك مقابل 56% منهم قبل ثلاثة شهور.

ويبين الاستطلاع أنه حتى لو التزمت سوريا بقطع علاقاتها مع إيران وحزب الله وحماس فإن نسبة الإسرائيليين المؤيدين لإعادة الجولان تبقى 27% فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة