مقتل جندي أميركي ببغداد وهجمات توقع 21 قتيلا   
الجمعة 1425/11/13 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:34 (مكة المكرمة)، 3:34 (غرينتش)
شرطي عراقي يسير أمام مركز شرطة المأمون الذي قصف اليوم (الفرنسية)

قتل جندي أميركي وجرح آخران صباح اليوم بانفجار عبوة ناسفة جانبية في أحد الشوارع غربي بغداد حسبما أعلن الجيش الأميركي في العراق، الذي قال أيضا إن مسلحا قتل بينما كان يحاول زرع عبوة أخرى في أحد شوارع بعقوبة شمال شرق بغداد.
 
وفي حادث آخر أعلن مصدر أمني عراقي لم يكشف عن اسمه أن شرطيا قتل وأصيب آخران بسقوط قذيفة صاروخية على مركز شرطة المأمون في بغداد.
 
وفي بغداد قالت الشرطة العراقية إن مدنيين عراقيين قتلا وجرح آخران عندما سقط صاروخان على منزلين في حي العامل غربي المدينة.

وكانت سيارة ملغومة يقودها انتحاري انفجرت في نقطة تفتيش مشتركة للقوات الأميركية والحرس الوطني العراقي في منطقة اللطيفية جنوب بغداد. وعلمت الجزيرة أن الحادث أسفر عن مقتل تسعة من عناصر الحرس الوطني وإصابة 13 آخرين.
 
وفي منطقة أبو غريب غربي بغداد علمت الجزيرة من مصادر طبية أن خمسة عراقيين من عائلة واحدة قتلوا وأصيب اثنان آخران في هذه المنطقة، عندما مرت السيارة التي كانوا يستقلونها فوق عبوة ناسفة كانت مزروعة على طريق زراعي.

أما في الناصرية التي تقع جنوب شرق بغداد فقد عثر على جثة شرطي مقتول بالرصاص بعد أن كان اختطف على يد مجهولين منذ ثلاثة أيام. 
 
اعتقالات
وعلى صعيد ميداني آخر أعلنت القوات الأميركية اعتقال 43 مشتبها فيه في عمليات دهم قامت بها بالاشتراك مع الشرطة العراقية في اللطيفية والمحمودية والحصوة واليوسفية جنوب بغداد.
 
دمار أحدثه سقوط صاروخين على منزلين في بغداد (رويترز)
وتأتي هذه الاعتقالات ضمن محاولات إضعاف المقاومة العراقية في هذا القطاع الذي نشط مؤخرا وشهد هجمات ضد القوات الأميركية والشرطة العراقية.
 
ووصل عدد المعتقلين العراقيين من هذه المنطقة التي يطلق عليها مثلث الموت إلى عدة مئات منذ ركزت القوات الأميركية عملياتها في المنطقة بعد حصار واقتحام الفلوجة غرب بغداد.
 
وفي كربلاء قالت الشرطة العراقية إنها اعتقلت خلال الأيام الماضية خمسة عراقيين وأجنبيا لم تكشف هويته للاشتباه في علاقتهم بتفجير السيارة المفخخة وسط كربلاء الذي أدى لمقتل 14 شخصا وجرح 57 آخرين.
وقالت الشرطة إن المعتقلين اعترفوا بعلاقتهم بتنظيم القاعدة.
 
وكانت الشرطة العراقية نفذت اليوم هجوما ضد معاقل المسلحين في مدينة النجف جنوب بغداد. وقتل شرطي عراقي ومسلح في الهجوم الذي جاء بعد يومين من تفجير دموي في المدينة خلف 52 قتيلا. وتم توقيف أربعة أشخاص خلال المداهمات التي أعقبت الهجوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة